يومية سياسية مستقلة
بيروت / °23

راؤول نعمة بكى كرسيّه أم الـ25 دولاراً للبطاقة التمويلية؟

Tuesday, September 14, 2021 10:08:51 PM

لم يجزم أحد بأسباب بكاء وزير الاقتصاد السابق راؤول نعمة خلال حفل التسلم والتسليم مع الوزير أمين سلام.
وظهر الوزير نعمة باكياً خلال الحفل. رفع نظارتيه ومسح دموعه التي انهمرت. وقال حاضرون في الحفل انه بكى شهداء مرفأ بيروت لدى الاتيان على ذكرهم.



قبل الكشف عن هذه الاسباب، احتار الناس في معرفة اسباب البكاء. تحدث كثيرون عن أن نعمة بكى لفقدانه منصباً، في لحظة مغادرته الوزارة. وتحدث آخرون عن أنه بكى حال اللبنانيين وما ينتظرهم. وعن أنه لم يستطع انجاز ما وجب انجازه خلال توليه الوزارة.








ما ينتظر اللبنانيين يستدعي البكاء، لكن من النادر أن يبكي مسؤول لحال المواطنين وما ارتكبته ايديهم بحق اللبنانيين. عادة ما يبكي المسؤولون في لحظات مؤثرة. عند وداع شخص، أو لرحيل شخصية، أو لأزمة انسانية.






المدن

 

مقالات مشابهة

بين اغتيال الحريري وانفجار المرفأ.. والحقيقة

لارا الهاشم: وفيق صفا حمّلني الرسالة وطلب مني إيصالها للقاضي طارق بيطار!

"المسؤول عن انفجار المرفأ "ما حدا قادر يجيبو"... وهاب: هناك افادات مشكوك بأمرها والمسؤول اكثر من طرف!

جوزيف أبو فاضل: عون وباسيل قضيا على المارونية السياسية

وليام نون تحت نار جمهور الاحزاب.. بسبب شتم زعمائهم

القاضي البيطار: "رجل ميت يمشي"!

عدرة يشكر القرم وكريدية على جهودهم

الراعي المتفائل بحكومة ميقاتي.. مستاء من ترهيب البيطار