يومية سياسية مستقلة
بيروت / °30

الماء.. عنصر أساسي للحياة ولكن!

Tuesday, October 8, 2019

معرفة أن أجسامنا تتكون من 60 % من الماء؛ قد يبدو بديهياً أن يكون أكثر عنصر له القدرة على إعادة الترطيب لجسم الإنسان بخلاف فناء الإنسان بدونه أسرع من فنائه بدون طعام نظراً لكونها العنصر الأساسي في بناء الخلايا في أجسامنا؛ ولكن بحسب مجلة Slate الفرنسية؛ فإن الماء ليس هو المشروب الأكثر قدرة على ترطيب الجسد؛ بل سائل آخر ليس ببعيد عنه.

لا.. المياه ليست المشروب الأكثر ترطيباً

وجدت دراسة أجراها باحثون في جامعة سانت أندروز في اسكتلندا أنَّ المياه ليست المشروب الأعلى ترطيباً، وذلك بعد مقارنة خصائص الترطيب لعدة مشروبات مختلفة؛ إذ كشفت نتائج الدراسة أنه حتى بالرغم من سرعة تأثير المياه -سواء الطبيعية أو الفوارة- في الجسم، فإنَّ المشروبات التي تحتوي على القليل من السكريات، أو الدهون أو البروتين ترطب الجسد ترطيباً أفضل ولفترة أطول.   

ويقول رونالد موغهان، البروفيسور في كلية الطب بجامعة سانت أندروز والقائم على الدراسة، إنَّ هذه الظاهرة ترتبط بالطريقة التي تتفاعل بها أجسادنا مع المشروبات، ويضيف: «لا يكفي أن نشرب فقط، بل يجب أن تمتص الدورة الدموية ما نشربه وتنقله إلى جميع أنحاء الجسم».       

الحليب.. الفائز الأكبر

تأثير تركيبة هذا السائل تجعل منه تحديداً المفضل لدى الجسم. إذ ثبت أنَّ الحليب أكثر فاعلية من الماء لاحتوائه على سكر اللاكتوز، والبروتين، والدهون.

إضافة إلى ذلك، فبفضل الصوديوم الذي يحتويه، يعمل الحليب كإسفنجة ليقلل من إدرار البول ويحافظ على الماء داخل الجسم. إلى جانب أنَّ شرب السوائل المرطبة يعزز من احتفاظ الجسم بالمياه؛ لأنَّ هذه المشروبات تحتوي على كميات من السكر والبوتاسيوم والصوديوم.          

من جانبها، قالت ميليسا ماغومدار، خبيرة التغذية والمدربة الشخصية والمتحدثة باسم Academy of Nutrition and Dietetics: «تؤكد هذه الدراسة العديد من الأشياء التي نعرفها بالفعل؛ وهي أنَّ الإلكتروليتات -مثل الصوديوم والبوتاسيوم- تسهم في زيادة الترطيب، في حين أنَّ السعرات الحرارية في المشروبات تؤدي إلى إفراغ بطيء للمعدة؛ وبالتالي تقليل إدرار البول».

وأوضحت ميليسا أنَّه بالرغم من ذلك، تظل عصائر الفاكهة والمشروبات الغازية أقل ترطيباً للجسم من الماء والحليب، وتزود الجسم بسكريات وسعرات حرارية زائدة. وتنصح بأنه إذا كان لديك الخيار بين المشروبات الغازية والماء، فاختر دوماً الماء لترطيب جسدك.

أما بالنسبة للقهوة، فيعتمد الأمر على كمية الكافيين المُستهلكة. فوفقاً للدراسة، «تناول كوب صغير من القهوة السوداء له كفاءة ترطيب مماثلة للماء».

 

مقالات مشابهة

نصف ثمرة جريب فروت قبل كل وجبة ستخفف وزنك سنويا

زراعة القنّب للاستخدام الطبي

أشعة الشمس تحلل البوليسترين في غضون عقود وليس آلاف السنين

أمل جديد للمصابين بالتوحد!

لشبونة يغير اسم ملعبه.. ما علاقة كريستيانو رونالدو؟؟

خطر داهم يواجه نصف مليار شخص..

اكسر المعروف وحافظ على سلامة عظامك

المركز الطبي في الجامعة الأميركية ببيروت يعقد المؤتمر السنوي الثاني للأورام العصبية