يومية سياسية مستقلة
بيروت / °23

لبنان يعايد جيشه: الضمانة الأكيدة للاستقرار والوحدة الوطنية

Saturday, July 31, 2021 7:41:21 PM

لمناسبة عيد الجيش توالت مواقف وتغريدات السياسين اللبنانيين مهنئة الجيش بعيده ومشيدة ببطولاته وتضحياته.

عون: وتوجَّه رئيس الجمهورية العماد ميشال عون بالتهنئة إلى المؤسسة العسكرية، قيادة، وضباطاً، ورتباء، وأفراداً، وقال:
"للسنة الثانية على التوالي، يغيب تقليد تسليم السيوف إلى الضباط المتخرجين في عيد الجيش، بسبب ظروف جائحة كورونا، لكن هذا العيد بمعانيه الوطنية، وقيمه، وابعاده المعنوية والتاريخية التي يضخها في النفوس، لا يمكن أن يغيب عن وجدان اللبنانيين واعتزازهم بالمؤسسة التي بذلت في مختلف المراحل والظروف، كل التضحيات، مقدِّمة الدماء والشهداء في سبيل الحفاظ على الأمن والاستقرار، وتعزيز الأسس الديمقراطية في لبنان".
وأضاف الرئيس عون:" اليوم، برغم الظروف الاقتصادية والمالية القاسية، وما يواجهه اللبنانيون ومنهم أفراد المؤسسة العسكرية، من تحديات حياتية شديدة الصعوبة، يشعر الجميع أن الجيش ما زال يشكل الضمانة الأكيدة للاستقرار والوحدة الوطنية، برغم معاناة العسكريين من اشتداد الضائقة المالية عليهم، والتي نأمل أن نشهد في القريب العاجل بداية انحسارها، مع تشكيل حكومة انقاذ يتطلع اللبنانيون اليها كخشبة خلاص من انسداد أبواب الحلول في وجوههم".
وتوجّه رئيس الجمهورية الى العسكريين قائلاً:" لم تترددوا يوماً في تلبية نداء الواجب، أينما كنتم وانتشرتم في البقاع اللبنانية. ومهما ثقلت أحمالكم اليوم، لي ثقة كبيرة بأنكم ستظلون العين الساهرة على الوطن، والصدر الذي يحمي الحريات، والمؤسسات، واسس الدولة الديمقراطية التي يجتمع في كنفها اللبنانيون من مختلف الطوائف والمذاهب، والتي نصَّ عليها الدستور، وأوكل اليكم مهمة الدفاع عنها. وأعاهدكم بأن ابذل كل جهدي، لتبقى كراماتكم محفوظة، وحقوقكم مصانة، ولتقدم لكم السلطة السياسية الرعاية التي تستحقونها. ويشكل التزام المجتمع الدولي، وخصوصا في الفترة الأخيرة، بدعم مؤسسة الجيش، علامة ثابتة على ثقته بدوركم في حماية الكيان اللبناني ومؤسساته الدستورية ".
ووجّه الرئيس عون التحية الى الضباط المتخرجين، وقال: " حرمتنا ظروف الجائحة هذا العام من حفل تقليد السيوف في دورتكم التي أطلقتم عليها تسمية " دورة مئوية لبنان الكبير"، لكنني أوصيكم بأن يظل سيف التربية العسكرية والأخلاقية التي تلقيتموها في كلية الشرف والتضحية والوفاء، مرفوعاً في أيديكم في وجه المتآمرين على أمن لبنان في الداخل والخارج. ولتكن جباهكم ناصعة بالحق، ورؤوسكم مرفوعة في وجه من يحاول المس باستقامتكم وفعاليتكم ومناقبيتكم. كونوا مع رفاقكم في المؤسسة، ضمانة الوطن الذي يجتاز واحدة من أصعب المحطات في تاريخه، لتعبروا به الى شاطئ الأمان".
وختم رئيس الجمهورية كلمته بدعوة اللبنانيين في هذه المناسبة الى الالتفاف حول الجيش، والحفاظ على وحدتهم الوطنية التي تشكل الأساس المتين لبناء لبنان، وباب الخروج من النفق المظلم الذي يعبرون به.


بري: وقال رئيس مجلس النواب نبيه بري في مناسبة عيد الجيش: "في عيد الجيش عود على بدء، كل شيء يبدأ من هناك من المؤسسة التي سيّجت الوطن بثالوث الشرف والتضحية والوفاء.

واليوم في ظل قساوة الظروف والمخاطر والتحديات التي تُحدِق بلبنان واللبنانيين على مختلف المستويات، مدعوون في عيد هذه المؤسسة الوطنية الجامعة كقوى سياسية وجماعات وأفراد الى الإقتداء بمناقبية الجيش قيادة وضباطاً وافراداً وإلى البذل والتضحية من أجل الوطن وليس التضحية بالوطن من أجل مصالح شخصية وفردية ضيقة".

وختم بري: "دائماً نعيد ونكرّر من لا يفهم لغة جيشه لن يفهم لغة وطنه. فليقرأ الجميع في كتاب الجيش دروس التضحية والوحدة والانتماء من أجل إنقاذ لبنان كي يبقى وطناً نهائياً لجميع أبنائه".

وكان رئيس المجلس قد أجرى اتصالاً هاتفياً بالعماد جوزف عون هنأه فيه بعيد الجيش.

دياب: من جهته، قال رئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب، “يأتي عيد الجيش هذا العام مجبولاً بالهموم الوطنية والاجتماعية والمعيشية. ولقد حمل الجيش اللبناني بصبر ومسؤولية أثقالاً كبرى، وتعامل مع التحديات بحكمة وحزم وعزيمة، فأثبت الجنود والضباط والقيادة أنهم عند مستوى الرهان الوطني عليهم، فلم يتقاعسوا عن أداء دورهم ولم يتهاونوا في حماية الوطن ولم يترددوا في تقديم المزيد من التضحيات”.وأضاف في بيان، “لذلك، يتعمق الأمل بهذا الجيش، كمؤسسة وطنية جامعة لا تعطل دورها الحسابات المذهبية والطائفية والحزبية، ولا تتأثر بالمصالح الشخصية، ولا يتسلل إليها الفساد المستشري الذي ينهش الوطن بعد أن صار الفساد عقيدة تدمر الدولة والمؤسسات وتهدّد لبنان”.وتابع، “في عيد الجيش، نستلهم من تضحياته لحماية الاستقرار والوحدة الوطنية، الأمل بأن يستعيد لبنان عافيته، وأن يخرج من هذه المحنة القاسية، وأن يتحرّر اللبنانيون من القيود التي تكبّل مستقبلهم. هنيئاً للجيش في عيده، وهنيئاً للبنانيين بهذا الجيش الوفي لوطنه ومواطنيه”.

ميقاتي: ووجه الرئيس المكلف تشكيل الحكومة نجيب ميقاتي في بيان، تحية للجيش في عيده، وقال: "للجيش في عيده تحية وفاء وأمل. وفاء لكل التضحيات التي بذلها دفاعا عن لبنان وصونا لترابه وحماية لشعبه".
وأمل بأن "تزول الغيمة السوداء عن لبنان، فيشعر اللبنانيون بالامان في حماية جيشهم ورعايته، وأن يبقى الجيش، رغم الظروف الصعبة التي يمر بها، صامدا وشامخا كأرز الوطن. كل عيد وجيشنا بألف خير".

عكر: وهنأت نائبة رئيس مجلس الوزراء وزيرة الدفاع وزيرة الخارجية والمغتربين بالوكالة في حكومة تصريف الأعمال زينة عكر الجيش بعيده.
وقالت: "للسنة الثانية على التوالي، تغيب مراسم عيد الجيش في الأول من آب، ويغيب التقليد السنوي الذي يتمثل بتخريج دفعة من الضباط الشباب الذين يجددون قسم الدفاع عن لبنان وعلمه".
أضافت: "في العيد السادس والسبعين للجيش، لا بد من توجيه التحية لهؤلاء الضباط ونقول لهم، حتى ولو لم تتقلدوا سيوفكم هذا العام باحتفالية تليق بكم، لكنكم ستكونون السيف الذي يحقق الأمن ويحفظ لبنان من المخاطر التي تحدق به وستكونون الحامي لحدوده وثرواته. ورغم تداعيات وباء كورونا والأزمة الاقتصادية التي تطال الجيش في الصميم، نراه يتحمل المشقات ويقوم بمهامه على أكمل وجه بكل فخر وعزيمة، لأن الواجب الوطني يدعوه إلى الدفاع عن لبنان وأرضه وشعبه".
وتابعت: " لن تنال هذه الأزمة من معنويات الجيش التي لا تزال عالية، وسيبقى الضمانة وعليه الاتكال في أي مواجهة ومن أي نوع كانت. فوطننا يحتاج الى سواعدكم من أجل الحفاظ على السيادة والاستقرار الداخلي ووقف أي اعتداء قد يطاله. نخوض اليوم حربا غير عسكرية، لكننا بفضل الجيش ورغم الوضع المتأزم والذي يطال العسكري وعائلته في معيشتهم، نعلم أنه لن ينزلق الى أي مكان قد يسيء الى سمعة المؤسسة العسكرية، وسيبقى يقوم بواجباته في حماية الشعب اللبناني الذي هو جزء منه. وسيبقى جيشنا موحدا مع شعبه وأرضه شمالا وجنوبا، شرقا وغربا، سهولا وجبالا. واحدا موحدا عصيا بوجه العواصف. واعلموا أننا لن نألو جهدا في سبيل تأمين كل ما يلزم من مقومات الحياة والصمود التي تليق بتضحياتكم وإرادتكم الصلبة. كونوا دائما على قدر آمال اللبنانيين وامضوا إلى الأمام بخطى واثقة وابقوا العين الساهرة على لبنان وأهله".
وختمت: "في ذكرى شهداء الجيش تحية تقدير لأرواحهم، ويبقى شعارالجيش: شرف - تضحية - وفاء، أكبر تعبير عن تضحياتهم في هذه الذكرى".

فهمي: وغرد وزير الداخلية والبلديات في حكومة تصريف الاعمال محمد فهمي على "تويتر"، عشية عيد الجيش: "نتمنى أن يخرج لبنان من أزمته الحالية. ستبقى المؤسسة العسكرية كما عهدناها أساس وحدتنا".

يمين: وغرّدت وزيرة العمل في حكومة تصريف الأعمال لميا يمّين عبر "تويتر"، قائلةً: "نحيي الجيش في عيده ونشدّ على أيادي أبطاله في هذه الظروف الصعبة.. فهو خشبة خلاص لبنان والسياج الحامي للوطن والضمانة لبقائه حراً سيداً مستقلاً".

الحريري: بدوره، غرّد الرئيس سعد الحريري عبر حسابه على "تويتر": "اول آب … عيدٌ بأي حالٍ عُدتَ يا عيدُ. ويبقى الجيش اللبناني عنوان الوفاء للدولة والتضحية في سبيل لبنان رغم السقوط المتمادي في هاوية التخبط السياسي والازمات الاقتصادية والمعيشية. تحية لجيشنا في ذكرى تأسيسه".

عدوان: ووجه نائب رئيس حزب القوات اللبنانية النائب جورج عدوان، عبر “تويتر”، “تحية للجيش ولتضحياته في عيده”. وقال، “يبقى وحده ضامن السيادة والاستقلال والاستقرار على امتداد 10452 كلم2”.

الخازن: وهنأ النائب فريد هيكل الخازن، في بيان اليوم، الجيش بعيده السادس والسبعين، منوها ب "تضحياته وبطولاته على الرغم من الظروف الصعبة التي يمر بها لبنان".
وقال: "أنهكت القوى السياسية الحاكمة بسوء إدارتها البلاد المؤسسة العسكرية، مما انعكس على أفرادها، فأصابتهم بالصميم لدرجة لم يعد بالإمكان تأمين المستلزمات الحياتية، لكن على الرغم من هذه الظروف وفي ظل تفكك أواصر الدولة، يبقى الجيش صمام الأمان وحامي البلاد".
أضاف: "إذ نقدر جهوده، قيادة وضباطا وعسكريين، من أجل حماية لبنان وشعبه على امتداد الوطن، ننوه بالإنجازات التي حققها ويحققها يوميا في سبيل حفظ الأمن وتجنيب البلاد أي مخاطر".
وختم: "في العيد السادس والسبعين للجيش، لا بد من أن نستذكر شهداء المؤسسة العسكرية الأبطال، ونتوجه لعائلاتهم بأسمى عبارات الامتنان والتقدير، ونهنىء الجيش بعيده ونشد على سواعد أبطاله ليبقوا الدرع الحامية لوطننا الحبيب".


نجم: وغرد النائب نزيه نجم عبر حسابه على "تويتر": "للجيش ألف تحية... لكم كل الدعم وكل الوفاء، وبكم كل الثقة! عسى أن تبقى المؤسسة العسكرية رمزا ومثالا ونموذجا يعمم، لنبني الدولة القوية القادرة التي تليق بتضحيات جيشنا وبمستقبل ابنائنا".
البعريني: وغرد النائب وليد البعريني على "تويتر": "اليوم كما دوما، نجدد الرهان على المؤسسة العسكرية، ونتوجه بالتحية لأبنائها، قيادة وضباطا وافرادا، مثمنين عاليا الجهود التي يبذلونها في هذا الوقت بالذات، مع سائر المؤسسات الأمنية، للحفاظ على الأمن والإستقرار!".

سليمان: وهنأ عضو كتلة "المستقبل" النائب محمد سليمان عبر "تويتر" الجيش بعيده: "هنيئا لنا بكم جيشا وطنيا حاميا للحدود مدافعا عن أرضنا حريصا على سلامة أبنائه.
فخرنا كبير بكم جنود الشرف والتضحية والوفاء. ننحني أمام تضحياتكم الجسام بثباتكم رغم الظروف الصعبة التي تمر بنا فكنتم سياج الاستقرار والأمان لكل الوطن. تحية لكم قيادة وضباطا وأفرادا ورحم الله شهداءنا الأبرار".

المرعبي: كذلك، هنأ عضو كتلة "المستقبل النيابية" النائب طارق المرعبي الجيش في عيده، وقال في تصريح: "يأتي عيدكم هذا العام والوطن يرزح تحت أشد الازمات الاقتصادية والحياتية وأنتم تتقاسمون المعاناة مع المواطنين وأهلكم،…في عيدكم ننحني أمام شهدائكم وتضحياتكم المتواصلة.
نأمل لكم قيادة وضباطا وافرادا عيدا مباركا، آملين أن يأتي العيد القادم ووطننا معافى".

علامة: وغرد عضو كتلة "التنمية والتحرير" النائب فادي علامة عبر حسابه على "تويتر": "عيد الجيش مناسبة لنا كلبنانيين لنجتمع حول المؤسسة الوطنية التي كانت وما زالت الضمانة الأساسية لوحدتنا وحفظ وطننا في مختلف الظروف ورغم التحديات والصعاب، التحية لقيادة وضباط ورتباء وعناصر الجيش اللبناني المنتشرين على مساحة وحدود لبنان".

خليل: كما غرّد النائب علي حسن خليل عبر "تويتر"، قائلاً: "للجباه المرقطة بعرق التضحية... للسواعد المجبولة بتعب الوفاء... لشرف لبنان المحفوظ بجيشه... كل عام وعسكر لبنان حامٍ لإستقلالنا وسيادتنا".

التقدمي: ورأت مفوضية الإعلام في الحزب التقدمي الإشتراكي في بيان، أنه "في ظل كل الواقع المأزوم سياسيا ومعيشيا واقتصاديا واجتماعيا، وتحت ضغط كل التحديات والمخاطر التي لا يبدو أن أهل القرار في البلاد واعون لها، ولا هم مدركون لضرورة معالجتها، تبقى مؤسسة الجيش ربما آخر المؤسسات الشرعية التي عليها وعلى جهود عناصرها تقع المهمة الاقسى والأدق في حفظ الأمن والاستقرار بالحد الممكن".
ووجه الحزب تحية "إكبار للمؤسسة العسكرية ولقيادتها وضباطها ورتبائها وأفرادها على كل الجهود والتضحيات المبذولة على مساحة الوطن وحدوده"، وأكد "الضرورة القصوى لدعمها ودعم عناصرها، ولوضعها خارج كل الخلافات والاصطفافات والاستهدافات السياسية، ولتأمين كل مقومات نجاح مهماتها كي لا تقع البلاد في المحظور الخطير".

شمعون: وغرد رئيس حزب الوطنيين الأحرار كميل شمعون على "تويتر": "نتقدم من الجيش بالمعايدة على امل أن تكون السلطة العسكرية الوحيدة التي تحمي الحدود وتطمئن المواطن. الجيش اللبناني السلاح الشرعي".

المر: وهنأ رئيس مؤسسة الانتربول نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية والدفاع السابق الياس المر الجيش اللبناني في عيده، ودعا الى تحصينه في هذه الظروف المأسوية لانه ضمانة الاستقرار والقاعدة الاساسية لاعادة نهوض لبنان مما يعاني من ازمات لم يشهدها في تاريخه الحديث.

وجاء في بيان الرئيس المر : اثمن غاليا تضحيات قيادة الجيش وضباطه وعسكرييه وتحملهم مسؤوليات واعباء استثنائية في ظروف مأسوية لم يعرفها لبنان في تاريخه الحديث. ويقيني ان الشعب اللبناني كما المجتمع الدولي والدول الصديقة ينظرون الى الجيش اللبناني نظرة احترام ويعتبرون انه خط الدفاع الاول والاخير عن لبنان وامنه واستقراره وسيادته، وحماية اللبنانيين جميعا من اي فتنة او فوضى نتيجة حال الانهيار والازمات المتعددة والمتراكمة التي تهدد لبنان واللبنانين اليوم.

ولا ننسى شهداء الجيش الذين قدموا دماءهم وارواحهم على مذبح الوطن فنحيي تضحياتهم، وندعو اللبنانيين لمؤازرة جيشهم وقيادته الحكيمة لانه الحصن المنيع لدرء الاخطار عنهم ، ونعدهم الا نألو جهدا في المحافل الدولية لتوفير كل دعم ومؤازرة ممكنة للجيش في هذه المرحلة المصيرية التي يمر بها لبنان على امل اعادة نهوض لبنان واستعادة عافيته واستقراره وازدهاره، وكلنا ثقة في ان الشعب اللبناني سينتصر على كل محاولات قهره وتجويعه واذلاله.

دريان: وأكد مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان في بيان، أن "الجيش هو حامي الوطن وحصنه المنيع الذي يرتكز عليه أمن الوطن والمواطنين وهو الدرع الحصين وأمل اللبنانيين في الحفاظ على الوحدة والتعاون والتعاضد للنهوض بلبنان من كبوته وأزماته، سائلين الله عز وجل أن يكون الفرج قريبا جدا بتكاتف الشعب بجميع طوائفه ومشاربه"، مشيرا لمناسبة عيد الجيش الى أن "لبنان تميز دائما بنسيجه المتنوع الذي تحدث عنه العالم والذي جعل منه نموذجا فريدا فيه".
وقال: "الجيش الضامن لوحدة اللبنانيين لا تهزه الرياح مهما اشتدت وعلى جميع اللبنانيين التعاون معه والالتفاف حوله للحفاظ على هذه الوحدة وعلى المؤسسة العسكرية".
وبهذه المناسبة، هنأ دريان الجيش، قيادة وضباط وعناصر، وفي مقدمهم قائد الجيش العماد جوزاف عون "الذي يسهر على أمن الوطن والمواطن"، مثمنا "دور القيادة العسكرية لما بذلتموه وتبذلوه حتى يبقى الجيش والشعب في ميدان واحد لا في ميادين متفرقة وبخاصة في هذه الأيام العصيبة التي يمر بها الوطن".

قبلان: واعتبر المفتي الجعفري الممتاز الشيخ أحمد قبلان في تصريح، لمناسبة عيد الجيش أنه "لا بد من تأكيد أهمية الجيش كضامن وطن وعيش مشترك ومانع فتنة وقوة استباقية دون أوكار الفتن وما أكثرها، كما لا بد من التنويه بالشراكة الإستراتيجية بين الجيش والشعب والمقاومة كقوة تحرير ودفاع وحماية وطن، وهنا يجب لفت انتباه القوى السياسية إلى أن المؤسسة العسكرية قوة استقرار أمني تعكس قوة الإستقرار السياسي والمعيشي، والجيش قوي بوجود حكومة وطنية قوية، والحكومة قوية بقدرتها على تحقيق الأمن المعيشي والنقدي والإقتصادي، ولذلك نحذر بشدة من ترك الجيش بمواجهة أخطر أزمات لبنان لأن الخارج يتصيد بالأمن كما يتصيد بالسياسة والإقتصاد والمال، ويجب حماية الجيش من عسل الخارج لأن عسل الخارج منقوع بالسم وعينه على إدارة انهيار لبنان".

العلامة فضل الله: وغرد العلامة السيد علي فضل الله عبر حسابه على "تويتر" لمناسبة عيد الجيش: "نهنئ الجيش في أول آب بعيده، هذا الجيش الذي شكل ولا يزال ضمانة لاستقرار هذا البلد في مواجهة من يهددون أمنه في الداخل أو الخارج. ونحن في هذه المناسبة، نجدد دعوتنا إلى ضرورة العمل لتعزيز هذا الجيش وتقويته وتأمين المقومات التي تجعله قادرا على أداء دوره وحمايته من أن تترك الأزمة الصعبة التي يمر بها هذا البلد على الصعيد الاقتصادي والمعيشي آثارها عليه وهو ما حذر منه قائده عندما قال: إن جيش لبنان على وشك الانهيار..
إننا نرى ذلك من الأولويات، فلا يمكن أن يبنى بلد أو يقوى وجيشه يعاني...".

السفارة الاميركية: وفي المناسبة، نشرت السفارة الأميركيّة في بيروت تغريدة عبر "تويتر"، وعايدت الجيش قائلةً: "العلم الوحيد يلّي بيرفعوه… والوحيد يلّي بِهمّ".
كما نشرت مع التغريدة الصّورة المرفقة اعلاه
ابو زيد: وغرد النائب السابق أمل أبو زيد عبر "تويتر" لمناسبة عيد الجيش: "76 عاما والجيش اللبناني باق على عهده في حماية الوطن وأرزه، رغم تراكم الازمات وتزايد التحديات.
في الأول من آب، تحية إجلال وإكبار إلى جيشنا الغالي، رمز العنفوان وصمام الأمان، ووقفة عز وخشوع أمام أرواح شهدائنا الأبرار ودمائهم التي أزهرت وتزهر شرفا وتضحية ووفاء".

المستقبل - عكار: وهنأ منسق عام تيار "المستقبل" في عكار رئيس إتحاد بلديات جرد القيطع عبد الإله زكريا الجيش في عيده، مشددا في بيان على "دور ومهام مؤسسة الجيش اللبناني في هذه الظروف الصعبة، من مكافحة وإطفاء الحرائق، الى تنظيم حركة سير المواطنين أمام المحطات، الى حل الإشكاليات التي أصبحت رفيقة المواطن اللبناني في يومياته، الى رفع الأضرار والكوارث التي تنهال على الشعب اللبناني، بالإضافة الى دوره الاساس في حماية امن الوطن والمواطن، فبإختصار تام يقوم الجيش اللبناني اليوم بجميع مهام الدولة".

وختم: "نتوجه بخالص عبارات التهنئة لمؤسسة الجيش اللبناني قيادة وضباطا وافرادا، ونخصه بتحية إكبار وعرفان للتضحيات التي يبذلها في سبيل لبنان وأمنه وأمن شعبه"، داعين الله أن "يحمي هذه المؤسسة، وأن يحفظها للشعب اللبناني عزا وفخرا". وخص بالتحية أبناء عكار "الذين يشكلون خزان الجيش اللبناني".

نقيب مهندسي الشمال: وهنأ نقيب المهندسين في طرابلس والشمال بهاء حرب، باسمه وباسم مجلس النقابة، الجيش بعيده، وأكد في بيان، أن "الجيش هو الحصن الحصين وحامي الوطن ودرعه الواقي من كل الأخطار المحدقة به داخليا وخارجيا".

ودعا كل الأطراف اللبنانية الى "ضرورة المحافظة على وحدة الجيش وتماسكه باعتباره الضمانة الأولى والأخيرة لاستقرار الوطن ونهوضه وحماية نسيجه الاجتماعي وسلامة أبنائه وتمتين أواصر عيشهم المشترك".

وأكد أن "لبنان سيبقى هذا النموذج الفريد في المنطقة بوعي أبنائه وحكمة مؤسسته العسكرية، وسننهض من هذه الكبوة ونتجاوز كل الأزمات بوعي جميع اللبنانيين وثبات جيشهم الباسل وعزيمته".

محمد صالح: بدوره، توجه رئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة في صيدا والجنوب السيد محمد صالح ب"التهنئة للجيش قيادة وضباطا ورتباء وأفرادا"، منوها ب"التضحيات الجسام التي بذلتها المؤسسة العسكرية على مختلف المستويات وسائر الاجهزة الامنية للحفاظ على السلم الاهلي والاستقرار"، آملا "في هذه المناسبة الوطنية أن تستحضر كافة القوى السياسية والشعبية وهيئات المجتمع المدني قيم التضحية والوفاء في سبيل العمل جميعا يدا واحدة من أجل العبور بالوطن نحو شاطئ الامان".

وشدد صالح على "وجوب أن تكون مناسبة عيد الجيش حافزا للاسراع في تشكيل حكومة إنقاذ، حكومة تعيد ثقة اللبنانيين بدولتهم ومؤسساتها وثقة العالم بلبنان، حكومة تحفظ التضحيات الجسام التي بذلها الجيش وكل اللبنانيين من أجل صون لبنان".

الزاوية القادرية: كذلك، هنأت الزاوية القادرية في عكار الجيش بعيده الـ 76 وقال الشيخ عبد اللطيف أحمد بكار زكريا في بيان للمناسبة:
"نثني على الجهود التي تبذلونها في سبيل الحفاظ على الأمن، ونعلم ما تعانونه إلى جانب الشعب اللبناني من جراء الأزمة، لكنكم لم تتوانوا يوما عن تأدية الأمانة".

أضاف: "أثبتم عند كل منعطف وطني أنكم حماة السلم الأهلي والعيش المشترك، لذلك نجدد لكم التحية بعيدكم، ونؤكد وقوفنا إلى جانب قيادتكم الحكيمة حتى نجتاز معكم هذا القطوع الصعب على خير".

 

مقالات مشابهة

بين اغتيال الحريري وانفجار المرفأ.. والحقيقة

لارا الهاشم: وفيق صفا حمّلني الرسالة وطلب مني إيصالها للقاضي طارق بيطار!

"المسؤول عن انفجار المرفأ "ما حدا قادر يجيبو"... وهاب: هناك افادات مشكوك بأمرها والمسؤول اكثر من طرف!

جوزيف أبو فاضل: عون وباسيل قضيا على المارونية السياسية

وليام نون تحت نار جمهور الاحزاب.. بسبب شتم زعمائهم

القاضي البيطار: "رجل ميت يمشي"!

عدرة يشكر القرم وكريدية على جهودهم

الراعي المتفائل بحكومة ميقاتي.. مستاء من ترهيب البيطار