يومية سياسية مستقلة
بيروت / °23

بعد اعلان موزعي الانترنت الاضراب.. حواط يطمئن: لا انقطاع للانترنت ولا زيادة في الأسعار

Saturday, July 31, 2021 7:00:39 PM

أكد وزير الاتصالات في حكومة تصريف الاعمال المهندس طلال حواط أن "الانترنت الثابت لن يتوقف في لبنان وما زال متوافرا على شبكة الوزارة وبالأسعار ذاتها، طالما المازوت والاعتمادات المالية متوافرة". وقال: "ان الهدف اليوم ليس فقط تأمين استمرارية قطاع الاتصالات وانما أيضا الوقوف الى جانب المواطن ودعمه، لكي يتمكن من الصمود في ظل الازمة العصيبة التي نعيشها. ونحن نعمل بجهد وبكل شفافية ونقوم بتقليص كل النفقات غير الضرورية في سبيل تأمين خدمات الانترنت والاتصال، اخذين في الاعتبار ظروف المواطنين الاقتصادية المتأزمة".

وشدد على "أننا لا نهدف في الوقت الراهن الى زيادة الأرباح، لاسيما أن قطاع الخلوي لم يخسر وحقق ايرادات مرتفعة لخزينة الدولة اللبنانية بلغت في العام 2020، حوالي 965.8 مليون دولار اي 69% من الإيرادات المحصلة، وهو الأعلى مقارنة منذ العام 2016. وذلك بفضل سياستنا بوقف الهدر والتقشف وأداء الشركات ومدرائها وموظفيها مشكورين. لذلك، نحن مصرون على ابقاء الأسعار على حالها ومن دون أي زيادة، والوزارة لن ترفع أسعار الانترنت".

أضاف:" ان قرار الشركات الخاصة التي توفر خدمات الانترنت رفع أو تخفيض أسعارها، قرار خاص بها، وعلى المواطن أن يختار ما يناسبه إن كان من ناحية الشركات ومن ناحية الأسعار".

وكرر الوزير حواط تمنيه "على هذه الشركات الخاصة التي حققت أرباحا كبيرة في السنوات الماضية، الا يكون اهتمامها منصبا فقط على نسبة الأرباح المحققة سنويا، وان تقف الى جانب مواطنيها وتراعي ظروفهم في هذه الضائقة الاقتصادية الخانقة، الى حين الخروج من الازمة".

وأشار الى أنه "من الناحية القانونية، لا تستطيع وزارة الإتصالات سوى التمني على تلك الشركات الخاصة عدم رفع أسعارها تعاطفا منها مع أوضاع المواطنين".

ولفت الى أن "شبكة وزارة الاتصالات هي التي تزود كل الشركات الخاصة بالإنترنت، ومنذ سنة ونصف وأنا اقول أنه لا انقطاع لشبكة الانترنت ولا لخطوط الاتصالات، لان القطاع أولوية ونتعامل معه ونديره على هذا الاساس. ونحن نؤمن مادة المازوت لضمان استمراريته تارة من منشآت النفط، وطورا من شركات القطاع الخاص مشكورين. واؤكد ان لا زيادة على الأسعار أو الفواتير".

وشدد على أنه "اليوم حان دور المواطن ليستفيد مما يقال عنه "منجم الذهب" كي يستطيع ان يتخطى هذه المرحلة الصعبة جدا على كل الاصعدة في تاريخ بلادنا. وحتى لو فرضنا أن القطاع لم يحقق نسب الأرباح المرجوة منه في 2021، الا انه على الأقل يكون ساهم في الوقوف الى جانب اللبنانيين في هذه الفترة ودعم صمودهم".

بيان موزعي الانترنت: ويذكر ان رابطة موزعي الانترنت في لبنان كانت قد اعلنت في بيان أنّه "بعد تعسف الشركات التي تزودّ الخدمة، ورفع اسعارها بنسبة 120 في المئة على تسعيرة 3900 ليرة، وباتت إثر ذلك أقل فاتورة 120 ألف ليرة، من دون النظر إلى الحالة الاقتصادية والمادية للمواطن ومن دون موافقة الوزارات والجهات المعنية".
وأعلنت الرابطة "الإضراب العام، وإيقاف الشبكات في كل المناطق اللبنانيه إلى حين إيجاد حلول تناسب أحوال الناس"، ووضعت هذا القرار برسم المعنيين في وزارة الاتصالات.

 

مقالات مشابهة

فريق خاص بخطة جديدة: انقلاب مالي لمصلحة المصارف

التفاوض مع صندوق النقد وأفق الإصلاحات: ثلاثة أشهر حاسمة

صفحة فايسبوك وجدت الحل: لماذا لم تنخفض أسعار الخضار؟

طوابير البنزين انحسرت.. وسعره الباهظ يقلّص الطلب

سعر البنزين ارتفع 780 بالمئة خلال عام

ما تقوله وزارة الطاقة للعالم يُنافي ما تفعله محلياً

وزير الصناعة: نريد صناعات ذات قيمة مضافة

وزير الزراعة: دعم الدول الصديقة مطلوب لنصل إلى مرحلة التعافي