يومية سياسية مستقلة
بيروت / °15

المؤسسات العسكرية تعاني..

Saturday, May 1, 2021

خاص "اللبنانية"

ارخت الازمة المالية - الاقتصادية بثقلها على اداء الاجهزة العسكرية والامنية على اختلاف قطاعاتها بحيث انعكست سلباً على كل ما هو مرتبط بصيانة المعدات وشراء قطع الغيار واليد العاملة المتخصصة واسعار المواد الاولية بحيث اضطرت لتوقيف عمل الآليات والماكينات التي تتطلب صيانة او تصليحاً أو استبدالا لقطع الغيار الى ان تنجلي الاوضاع المالية ويتم ايجاد تمويل معين او مخارج لها.

 

مقالات مشابهة

رفع الدعم يستتبعه رفع اسعار الخدمات..

البطاقة التمويلية لن تمر..

كيلواط المولدات ب ٤٠٠٠ ليرة!

إشارات السير مطفأة الى اجل غير مُسمّى!

فشل جديد للدبلوماسية اللبنانية في الخارج

المؤسسات العسكرية تعاني..

حزيران الشهر الحاسم..

ماذا بحوذة لودريان الاربعاء؟