يومية سياسية مستقلة
بيروت / °12

إيران تعترف بمهاجمة إحدى سفنها في البحر الاحمر..وإسرائيل تتبنى

Wednesday, April 7, 2021

اكد المتحدث باسم وزارة خارجية الإيرانية سعيد خطيب زادة الأربعاء، تعرّض "سفنة تجارية إيرانية" لأضرار "طفيفة" جراء "انفجار" في البحر الأحمر الثلاثاء، مؤكداّ فتح تحقيق في الموضوع.

وأشار خطيب زادة في بيان، إلى أن الانفجار الذي طال السفينة "سافيز" وقع "قرب سواحل جيبوتي. وأضاف أن "الحادث لم يؤدِّ إلى وقوع أي إصابات، والتحقيقات الفنية جارية لمعرفة ظروف الحادث ومصدره، وستتخذ بلادنا كل الإجراءات اللازمة من خلال الجهات الدولية في هذا الصدد".


وأضاف خطيب زادة أن إيران سبق أن أبلغت رسمياً المنظمة الدولية للملاحة البحرية التابعة للأمم المتحدة، أن "السفينة المدنية سافيز كانت تستقر في منطقة البحر الأحمر وخليج عدن لإرساء الأمن البحري على طول الخطوط الملاحية". وتابع أن السفينة كانت تعمل "كمحطة لوجستية لإيران في البحر الأحمر".


وكان التلفزيون الرسمي الإيراني أقرّ في وقت سابق، بأن سفينة شحن إيرانية، يُعتقد أنها تعمل كقاعدة للحرس الثوري وكانت راسية منذ سنوات في البحر الأحمر قبالة اليمن، تعرضت لهجوم.


وقالت وكالة تسنيم الإيرانية إن السفينة الإيرانية "ساويز" تعرضت لهجوم بألغام لاصقة في البحر الأحمر. وقالت إن "ساويز" كانت تتمركز في البحر الأحمر على مدى السنوات القليلة الماضية لدعم القوات الخاصة الإيرانية المكلفة بمهام مرافقة السفن التجارية للحماية من القرصنة.


وفيما لم تتهم إيران أي طرف باستهداف السفينة، نقلت صحيفة "نيويورك تايمز" عن مسؤول أميركي رفيع المستوى أن إسرائيل أبلغت واشنطن بأن قواتها ضربت السفينة الإيرانية "ساويز" في البحر الأحمر. وأضاف المسؤول أن الإسرائيليين قالوا إن الهجوم جاء انتقاماً لضربات إيرانية سابقة لسفن إسرائيلية.


وتابع المسؤول الأميركي إن تأخر الضربة الإسرائيلية في البحر الأحمر كان بهدف السماح لحاملة الطائرات الأميركية "أيزنهاور" بالابتعاد عن سفينة "ساويز" الإيرانية. وأوضح المسؤول أن "أيزنهاور" كانت على بعد حوالي 200 ميل عندما أصيبت السفينة الإيرانية.


ويأتي الحديث عن الهجوم في ظل سلسلة من الهجمات تنسبها تقارير أجنبية لإسرائيل في إطار ما يمكن تسميته ب"الحرب البحرية" بين طهران وتل أبيب. 


من جهتها، قالت القيادة المركزية للجيش الأميركي في بيان، إنها "على علم بتغطية إعلامية لحادث يتعلق بالسفينة سافيز في البحر الأحمر". وقالت القيادة: "يمكننا أن نؤكد أنه لم تشارك أي قوات أميركية في الحادث. ليس لدينا معلومات إضافية".


ووصلت السفينة "سافيز"، المملوكة لشركة خطوط الشحن الإيرانية التابعة للجمهورية الإسلامية، إلى البحر الأحمر في أواخر عام 2016، وفقًا لبيانات موقع لتتبع السفن. وفي السنوات التي تلت ذلك، انجرفت قبالة أرخبيل دهلك، وهو سلسلة من الجزر قبالة ساحل دولة إريتريا الأفريقية القريبة في البحر الأحمر. ومن المحتمل أنها تلقت امدادات وبدلت الطاقم عبر السفن الإيرانية المارة باستخدام الممر المائي.


ونشر المعهد البحري الأميركي تقريراً في تشرين الأول/أكتوبر 2020، أكد أن "ساويز" كانت سفينة عسكرية سرية يديرها الحرس الثوري. وأفاد التقرير بأن رجالاً يرتدون زياً عسكرياً كانوا موجودين على متن السفينة، وأن قارباً يستخدمه الحرس الثوري له هيكل مشابه لقارب "بوسطن ويلر" كان على ظهرها.

المدن

 

مقالات مشابهة

عمليّة أمنية بوسط العاصمة البريطانية

بعد تعرّض سفينة شحن إيرانية لهجوم.. استهداف سفينة إسرائيلية بالقرب من إمارة الفجيرة

تصعيد جديد.. إيران تعلن بدء تخصيب اليورانيوم بنسبة 60 بالمئة

تحذير من مخطط "داعشي" إرهابي في رمضان

توتر اسرائيلي – أميركي بسبب تسريبات هجوم "نطنز"؟

"الفيروس يتنامى بشكل مطرد".. الصحة العالمية: كورونا في "مرحلة حرجة"

دول عربية تعلن أول أيام رمضان.. وأخرى تتحرى الليلة

عملية "حوثية" تستهدف العمق السعودي.. هذه تفاصيلها