يومية سياسية مستقلة
بيروت / °12

الفشل الذريع

Monday, February 22, 2021

خاص "اللبنانية"

على الرغم من التفلت الواضح والفاضح خصوصا في محافظات ومناطق عديدة وما وثقته البارحة الأحد (وهو للتذكير يوم منع تجول تام) كاميرات التلفزيون والصور المنتشرة على مواقع التواصل الإجتماعي، يشتكي المواطنون الملتزمون بالنظام والتدابير المتخذة من قبل السلطة من سوء خدمة منصة طلب أذونات الخروج خلال الإقفال العام إذ غالبا" ما يحدث أن يقوم المواطن بتعبئة طلب الإذن مع ذكر السبب الداعي للخروج لتصله رسالة نصية مفادها بأن الطلب معلق وسيتم التواصل معه لمعرفة المزيد من التفاصيل وإبلاغه القرار المناسب، لكن أيا من ذلك يحدث في وقت مقبول ( ساعة أو ساعتين ) ويترك المواطن في حيرة من أمره ويكون مصيره إما عدم المجازفة بالخروج أو المخالفة مرغما، والمضحك المبكي بأن غالبيتهم يصلهم بعد ساعات طويلة رسالة برفض طلبهم او لا تصلهم ابدا.

 

مقالات مشابهة

حملة.. فدعوى بتهمة التحريض على القتل !

قرارٌ قضائيٌ إنساني..

اليكم المصارف التي تم شطبها..

لا ملاحقة للواء عثمان

وزيرة الاعلام.. الموقف ونقيضه!

تساهل الجيش وتضامن القيادة..

عن لعبة الدولار..

هم من شتموا الرئيس..