يومية سياسية مستقلة
بيروت / °22

في اخر التحقيقات: ماذا بين مارادونا وطبيبه؟

Monday, November 30, 2020



أعلن شهود عيان للتحقيق حول إمكان حدوث إهمال في الرعاية الطبية أدى إلى وفاة مارادونا، وأنّ ليوبولدو لوك، طبيب النجم الراحل، والأسطورة الأرجنتينية، تشاجرا قبل أيام قليلة من الوفاة.

 

وبحسب أقوال شهود العيان فإن الطبيب البالغ 39 عاماً سمح لمارادونا بمغادرة المستشفى، وذلك بعد مرور 8 أيام فقط على خضوعه لجراحة في الدماغ.

 

وفي اليوم التاسع عشر، جاء الطبيب إلى منزل المريض مارادونا، وكان هناك شجار بينهما، قبل أن يقوم مارادونا بطرد لوك من منزله.

 

وكانت هذه آخر زيارة للطبيب، وبعد أيام قليلة توفي مارادونا بنوبة قلبية.

 

وذكرت وكالة أنباء Telam أن عمليات التفتيش جارية في منزل الطبيب وعيادته. وأجرى المحققون مقابلات مع أقارب مارادونا، في محاولة لمعرفة إلى أي مدى كان الطبيب مسؤولاً عن العلاج، وكم مرة زار الأسطورة، وشهدت جانينا ودالما ابنتا مارادونا ضد لوكا.

 

فيما نفى طبيب مارادونا مسؤوليته عن وفاة نجم كرة القدم، مؤكداً أن الأطباء الذين كانوا مع الأرجنتيني قبل وفاته فعلوا كل ما في وسعهم.

 

 

مقالات مشابهة

نواة لائحة لإنتخابات اللجنة الأولمبية

وصلنا إلى المحظور.. و4 حلول طارئة!

"كورونا" يضرب صخرة دفاع "يوفنتوس" في فترة حساسة!

الاتحاد اللبناني لكرة السلة: إطلاق بطولة الدرجة الأولى في 7 شباط المقبل

شقيق"الكابيتانو" يصب البنزين على النار بشأن مستقبل راموس مع ريال مدريد

وثيقة جديدة تُثير المزيد من التساؤلات حول رحيل مارادونا

قمة الدوري الأنكليزي تنتهي يفوز السيتي بثلاثية على تشيلسي

"وايت ألتراس" يكرّم رئيسة نادي الراسينغ