يومية سياسية مستقلة
بيروت / °10

صيغة حكومية على الطاولة.. هل من خرق؟

Thursday, December 12, 2019

خاص "اللبنانية"

لا تزال محاولات خرق الجمود الحكومي تصطدم بتعنت الاميركي الذي لا يزال على موقفه ولم يتحلحل بالنظر الى انه تمكّن بعد ٥٥ يوما من الانتفاضة الشعبية من عزل حزب الله في اماكن معينة ونزع بعض الاوراق من يده على صعيد الساحة الداخلية، وإن المحاولات الفرنسية الروسية تجهد على اعلى المستويات لتليين الموقف الاميركي وقد نجحت بالحوار معه من دون القيام بخطوات عملية.

داخليا، لم تفلح مساعي تقريب وجهات النظر بين الاطراف اللبنانية حتى الساعة في احداث كوة تمهد الى الدخول في مشوار التكليف والتأليف في ظل اصرار على اعادة تكليف الرئيس سعد الحريري من قبل الثنائي الشبعي ووسط تذمر رئيس ميشال عون، لتطوف الى الواجهة التداول بحكومة من ١٨ وزيرا برئاسة الحريري مع المحافظة على المناصفة ومراعاة الطوائف تكون على الشكل التالي:
٤ لتيار المستقبل
٤ للتيار الوطني الحر
٤ للثنائي الشيعي
٢ للحراك الشعبي
٢ لمن يشارك في الحكومة سواء وليد جنبلاط او سليمان فرنجية.
وزير لرئيس الجمهورية
والرئيس الحريري
مع التأكيد على ان تسمية الوزراء يكون على اساس اختصاصيين بكفاءاتهم، تختارهم جهة سياسية ولكن ليسوا ممارسين للعمل الحزبي او حزبيين.

وفي ضوء ذلك، لا تبدو الاجواء تفاؤلية سيما مع وجود عقبات تواجه قيام هذه الحكومة اهمها طبيعة الوزارات التي تتخذ بحيث ثمة جدل كبير حول وزارات المالية والخارجية.

 

مقالات مشابهة

موازنة لم تخلُ من الضرائب!

بدعة مؤسسة اعلامية لتخفيض الرواتب

رغم الملاحقات.. حبيش يخرق جلسة الموازنة "بتغطية"!!

طالوزيان في البرلمان ولكن..

السبت.. اقفال المصارف

ايرادات الدولة تتراجع ٧٠%

القوات على طريقتها.. بجانب المواطن

مصارف.. حكما "مدموجة"!