يومية سياسية مستقلة
بيروت / °22
باسيل: لبنان بطل العالم في النزوح واللجوء من الـدول المجاورة

Friday, December 6, 2019

وصف وزير الخارجية والمغتربين في حكومة تصريف الإعمال جبران باسيل، لبنان بأنه أصبح "بطل العالم في النزوح واللجوء"، وذلك خلال مشاركته في افتتاح النسخة الخامسة من الحوار الأورو متوسطي يوروميد المنعقد في روما، حيث القى كلمة أشار فيها إلى أن نسبة اللاجئين والنازحين الموجودين على الأراضي اللبنانية أصبحت حتى الآن تشكل 40 بالمئة من عدد سكان البلاد.

وقال باسيل:"لقد أنتجت خطوط التقاطع هذه احتكاكات عديدة في بلدنا ومحيطها، وأزمات وحروبا وخلفت دمارا".

أضاف: "وكان لبنان دائما يتضرر منها ولم يستفد يوما، بل دفع ثمن الصراعات المزمنة لجوءاً فلسطينيا على أرضه منذ 70 عاما، ودفع ثمن التسويات المؤقتة نزوحا سوريا".

وتابع باسيل: "حتى أصبحت نسبة النازحين واللاجئين مجموعين نحو 40 بالمئة من شعبه... كأن نقول أن أميركا تستقبل 130 مليون نسمة على أرضها. ووصل عددهم المجموعين إلى حدود المائتين في الكيلومتر المربع، كأن نقول إن إيطاليا تستقبل 60 مليون نازح".

‏ وتأتي مشاركة الوزير باسيل في الحوار لتأكيد دور لبنان في الشراكة الاورومتوسطية والبحث في القضايا المشتركة وابرزها التعاون البيئي والاقتصادي ومواجهة مشكلات الهجرة والبطالة في صفوف الشباب ودور المرأة وآفاق التنمية وتعميم ثقافة السلام بين دول المتوسط.

واكّد في اكثر من لقاء على ضرورة قيام دولة فلسطينية وحصول حوار سعودي ايراني.

وأجرى باسيل على هامش الحوار سلسلة محادثات مع  عدد من نظرائه  بدأت بلقاء وزير خارجية إيطالية لويجي ديمايو وناقش معه العلاقات الثنائية بين البلدين واتفقا على تعزيزها في كل المجالات لاسيما منها الاقتصادية وذلك في مواجهة الأزمة المالية والاقتصادية الكبيرة التي يعانى منها لبنان.

كذلك التقى باسيل نظيره التركي جاووش اوغلو وبحث معه في مجمل الأوضاع في لبنان ومنطقة الشرق الاوسط وتأثير الصراعات الحاصلة في المنطقة على كل من البلدين وسبل التعاون الاقليمي لمواجهة ازمة النازحين السوريين مع تأكيد  استقرار‏سوريا وحل مشاكلاتها.

حديث لـ"سبوتنيك": وأعرب باسيل في حديث لـ"سبوتنيك"، عن رفضه للمقترح الإسرائيلي بتشكيل تحالف عربي- غربي لمواجهة إيران، متهما إسرائيل بمحاولة تصدير أزمتها الداخلية عبر افتعال الأزمات.

وجزم أن المبادرات التي تأتي من أي طرف، وتحديدا إسرائيل، والتي تهدف إلى استعمال القوة، تولد المزيد من المشاكل والدمار في المنطقة، والمزيد من الإرهاب، ومصيرها الفشل".

وأكد أن  "ليس بالقوة تحل المشكلات المطروحة حاليا في منطقتنا بل بالحوار والاعتدال، فالتصادم يولد تطرفا، والتطرف يولد مزيدا من الهجرة والمآسي التي تولد تطرفا آخر وراديكالية تنتهي بالإرهاب"،لافتًا إلى أن "هذا ما تغذيه إسرائيل في المنطقة وما يصدر منها إلى الخارج، وصل إلى روسيا وأمريكا وتغلغل في أوروبا".

وشدد باسيل على أن "هذه التصرفات الإسرائيلية يجب أن تتوقف وعلى المجتمع الدولي أن يضع حدودا لإسرائيل في هذا التعنت وهذه المآزق الداخلية التي تعيشها وتحاول الخروج منها عبر تصدير المشكلة إلى الخارج وافتعال الأخرى تلو الأزمات على أسس طائفية ومذهبية تزيد الاحتقان، والنتيجة هي الدمار والخراب، ولا أحد يستفيد من ذلك".

 

مقالات مشابهة

البنزين.. فضيحة جديدة!

القاضي ابراهيم وقضية التلاعب بأسعار السلة الغذائية المدعومة

تفاهم عون ـ حزب الله يهتز!

حقيبة المالية حُلّت: يعمل مع ماكرون وسمّاه بري.. شخصية لبنانية-فرنسية؟

اطباء يحذرون من الخطر الصحي للعفو غير المدروس!

عوض: مبادرة الحريري تحت مجهر الثنائي الشيعي الاَن القابض على تسمية وزرائه

حبشي: لنتحرر من حسابات فائض القوة

ضو بعد وقفة تضامنية معه: وزير الصحة ادعى علينا بسبب مواقفنا السيادية