يومية سياسية مستقلة
بيروت / °22

آخر التطورات الحكومية قبيل ٣ايام من موعد الاستشارات النيابية..

Friday, December 6, 2019

خاص "اللبنانية"

مع ان الاتصالات والمشاورات المتعلقة بالاستشارات النيابية الملزمة المقررة يوم الاثنين لتكليف شخصية بتشكيل الحكومة لم تتوقف، ومع ان كل المؤشرات تزكّي اسم سمير الخطيب للتكليف على الرغم ما يُثار حول هذا الاسم، الا ان كل المعطيات حتى الساعة تفيد بان لا حلحلة للاسباب الموجبة التي تؤدي الى عدم التكليف.

خارجيا اجتماع الخمس دقائق بين الرئيسين الفرنسي مانويل ماكرون والاميركي دونالد ترامب لا يزال مبهما.
وفي الداخل، تشهد بعض الكتل الاساسية شد حبال دون ان تحسم موقفها.
والرئيس سعد الحريري لا يزال اكثرهم صمتا واقلهم كلاما ويماطل ويناور دون تحديد موعد لكتلته واعلان موقف صريح وواضح حول الاستشارات النيابية.
المرشح للتكليف سمير الخطيب لم يحصل بعد على تأييد المرجع السني الاول ولا حتى القوى السنية المتحكمة تبنت اسمه.

والنتيجة حتى الساعة ان استمر شد الحبال على هذا المستوى يومي السبت والاحد تقول اوساط مطلعة لا تكليف للخطيب وان طريقة تسويقه تعد الاكثر ذكاء، وان الهروب سيكون باتجاه تكليف الرئيس الحريري، وهو تقول الاوساط نفسها سيكون الفرصة امام النظام لالتقاط انفاسه فيكون رئيسا مكلفا لكن عملية التأليف ستأخذ وقتا استنادا للدستور.

وتتوقع الاوساط نفسها ان في مرحلة التأليف سيعمل الحريري على التأليف على شاكلة طاولة الحوار الوطني بحيث سيجمع الجميع بمن فيهم جماعة الحراك.

 

مقالات مشابهة

"السفينة المشؤومة".. هل من تقصير قضائي؟

لا ملف قضائي عن الباخرة المشؤومة!

سيناريو بعد استقالة حتي

عن الاموال المغادرة..

آخر المعطيات بشأن استقالة حتّي.. ماذا عن البديل؟

لغز فتح الملفات.. ولفلفتها

المنار غير معني باحتفالات الجيش

كورونا ينتشر في دمشق وحلب