يومية سياسية مستقلة
بيروت / °10

لماذا خفض الفوائد؟

Thursday, December 5, 2019

على الصعيد الاقتصادي والمالي، وتنفيذاً لما تمّ الاتفاق عليه في اجتماع بعبدا المالي الأخير، أصدر حاكم مصرف لبنان رياض سلامة أمس تعميماً طلب فيه من المصارف "التقيّد بالحدّ الأقصى لمعدّل الفائدة الدائنة على الودائع التي تتلقاها أو تقوم بتجديدها بعد تاريخ 4 كانون الاوّل 2019 بنسبة 5 في المئة على الودائع بالعملة الأجنبية و8,5 في المئة على الودائع بالليرة اللبنانية". كذلك أشار التعميم الى ان تسديد الفوائد على الودائع بالعملات الاجنبية سيحتسب 50 في المئة بعملة الحساب و50 في المئة بالليرة اللبنانية.
ويساهم هذا التعميم في تخفيف الضغط على المصارف وعلى مصرف لبنان، وفق ما يشرح الخبير الاقتصادي غازي وزني لـ"الجمهورية"، موضحاً أن التعميم "قد يساهم في تنشيط الحركة الاقتصادية"، ومتوقعاً ان يكون الخفض أمس "بمثابة خطوة اولى ستليها خطوات في الاتجاه نفسه في المستقبل، تؤدي الى خفض اضافي لأسعار الفائدة على الدولار لتصل الى 3 في المئة في المرحلة المقبلة، على ان لا تتجاوز 4 أو 5 في المئة على الليرة اللبنانية".
الى ذلك، يساهم الخفض في تقليص عدد الافلاسات في القطاع الخاص المتوقعة في الايام الطالعة. وهذا الأمر يساعد المصارف على التقليل بالمقدار المستطاع من حجم الديون الهالكة التي سيتم تسجيلها بسبب الجمود الاقتصادي القائم.

 

مقالات مشابهة

الوضع المالي والنقدي بين وزني وسلامة

هل تقفل المصارف ابوابها ايام السبت؟

زخـور: انخفاض وزن الصادرات والواردات 50%

لجنة لمتابعة الأمن الغذائي

رجال وسيدات الاعمال الشباب:الاجراءات المصرفية الاستثنائية أدت لنتائج سلبية

وزني مدد مهلة تقديم التصاريح للضريبة على القيمة المضافة

حواط اطلع على خطة عمل اوجيرو وناقش اوضاع تاتش وألفا

"كهرباء البارد": تنظيف مسارب "عيون السمك" غداً