يومية سياسية مستقلة
بيروت / °30

هل أصبحت بعض المصارف متل دكانة أبو حطب؟

Wednesday, November 6, 2019

بقلم جوزف توتونجي

سؤال أوجهه الى جمعية المصارف في لبنان و الى بعض إدارات المصارف:

هل إذا حضر مسؤول ، نائباً كان أو وزيراً، يطالب بقبض شكاً بالدولار، تقولون له : نعتذر سيدي، ممكن أعطيك 500 دولار والباقي أعطيك إياه بالعملة اللبنانية. أو اطلب من الجهة التي أصدرت الشيك أن تقسمه عدة شيكات بـ 500 دولار وتقبض كل يوم 500$.!!!

هذا ما أجابتني به مسؤولة في أحد أعرق المصارف اللبنانية (فرنسا بنك – فرع ذوق مصبح) ظهر أمس في 11/5/  2019الساعة الوحدة والربع ظهراً، رغم أنني جادلتها بنظام النقد والتسليف فأجابت أن هذه هي تعليمات إدارة المصرف. كان جوابها الوحيد: لم نتسلم أموال من الإدارة !!!!

والجدير ذكره، أن وزير الإقتصاد منصور بطيش، كان مسؤولاً رفيعاً في المصرف المذكور لعقود.

وقد تفاجأت عندما قالت لي بعد جدال: أطلب من صادر الشك أن يعطيك شيكين، كل واحد بـ 500 دولار عندها سندفعه لك، كل يوم 500$ ونأخذ عن كل شك 2،5$ . هذا كان همها الوحيد !!

رفضت تقسيم الشك الى دولار ولبناني، وغادرت المصرف.

وللأمانة، الحديث الذي أجريته مسجّل لدي.

للأسف أصبحت المصارف في لبنان متل دكانة أبو حطب، تلك المصارف التي كانت نموذجاً للنجاح في العالم أجمع.

                                                                                         

 

مقالات مشابهة

الرئيس عون بين تاريخين.. وجمهورين أمام القصر الجمهوري

طرابلس.. نور الانتفاضة

النفط والخوف من استغلال عائداته لحزب الله..

لا حل في الشارع ولا حل من دون الشارع

جيل إعلاميّ جديد بسلوك شبابيٍّ مبدِع مَسرحيّة "محكمَة الثورة" نموذجاً

ثورةُ "البِشارة اللبنانيّة"

لئلا تبقى الليرة في عين الحكومة..

لبنان الصاخب والمتغيّرات العميقة: رزمة أزمات وجودية وآفاق مفتوحة!