يومية سياسية مستقلة
بيروت / °20

انتخابات نقابة المحامين على طاولة البحث غدا.. اي قرار للنقابة وهل تؤجّل؟

Tuesday, October 29, 2019

خاص "اللبنانية"


في ظل الأوضاع الحاصلة في البلد وإمكانية بقاء الأزمة مفتوحة، هل صحيح ما يحكى عن إمكانية تأجيل إنتخابات نقابة المحامين التي ستنعقد في ١٧ تشرين الثاني الى موعد لاحق؟ ويطرح سيناريو تمديد ولاية النقيب والأعضاء الأربعة الى سنة واحدة بحيث يصار في تشرين الثاني من العام ٢٠٢٠ المقبل الى انتخابهم. فهل هناك بند في إجتماع المجلس المقبل بهذا الخصوص؟ وهل قانون تنظيم المحاماة يسمح ويجيز بذلك انما هو اجتهاد لمجلس النقابة؟ وهل في ذلك تحريف أو تحوير لارادة الناخبين او تخوف من نتيجة محتملة تصبّ في مصلحة مرشح بوجه مرشح آخر على ضوء تغير المزاج السياسي في مشهدية الوضع الحالي الذي ورغم الزخم الشعبي على الطرقات الا ان امكانية التنقل لا تزال ممكنة على الطريق البحرية من طرابلس باتجاه بيروت وعلى الطرقات الداخلية والجبلية؟

اندري الشدياق: لترك مجلس النقابة يقرر ولكن..

على ضوء ما يتم تداوله من وجود بند على جدول اعمال مجلس النقابة يوم الأربعاء للبحث في التأجيل والتمديد، يقطع النقيب اندري الشدياق الشك باليقين. ويقول في حديث خاص عبر "اللبنانية" ان اجتماعا لمجلس النقابة غدا الاربعاء سيبت بالموضوع. واذ يؤكد ان لا رأي او توجه له في هذا الاطار قبل قرار مجلس النقابة، وان من السابق لاوانه ان يُحكى بامر لم يحصل بعد، يقول الشدياق ل"اللبنانية" ان لكل حادث حديث ولكن المسؤول يجب ان يفتّح عينيه ويعمد الى درس الموضوع وكيفية مواجهة وضع قد لا يسمح باجراء الانتخابات، من هنا علينا درس كل الاحتمالات والا يكون المسؤول غير مسؤول.

التمديد بحجة الظروف الاستثنائية ان حصل لن يقبل فيه بعض المحامين فيما اخرون لا يبدون رأيا بانتظار جلاء ما يقرره مجلس النقابة في اجتماعه غدا.


بيار حنا: امتنع عن اعطاء رأي قانوني

ويمتنع المرشح الى منصب نقيب بيار حنا اعطاء اي رأي قانوني بهذا الخصوص سيما وان لديه مصلحة شخصية لكي لا تفسّر في مكانها لكنه يقول في حديث مع "اللبنانية" انه ينتظر القرار الذي سيتخذه مجلس النقابة بحريته ووفق ما يراه مناسبا ليبنى على الشيء مقتضاه.


ناضر كسبار: ثورة ستحصل ان تأجلت الانتخابات

اما المرشح لمنصب نقيب ناضر كسبار فيقول في حديث ل"اللبنانية" ان ثورة واقعية وقانونية ستحصل ان حصل هذا الامر مشيرا الى انه لا قوة قاهرة او حرب لكي تؤجل انتخابات النقابة، وان ثمة تظاهرات واقفال طرقات وبالتالي يمكن الطلب بتسهيل مرور المحامين على غرار الاطباء والجيش والصليب الاحمر وغيرهم.
فالتمديد يضيف كسبار ليس من عادات المحامين وهم اعتداوا ان يكونوا في طليعة ممارسة الاقتراع الديمقراطي الحر، وعليه فان تأجيلا او تمديدا لمآرب شخصية للدفع باتجاه مرشح ضد اخر سيواجه بالرفض. فالمحامون لن يقبلوا يتابع كسبار ان ينسحب ما يقوم به المسؤولون في السلطة من على النقابة من تمديد وتأجيل للانتخابات شيما وان الوصول بمتناول الجميع والدليل جلسات محاكم التي تحصل في قصور العدل من دون غياب الجسم القانوني.

 

مقالات مشابهة

٥٠ يوما على الثورة.. والجيش صامد!

ارقام صادمة لملفات الهجرة المسيحية الى كندا.. وحركة الارض تتصدّى!

تبسّمت اميركا.. فبُنيت الآمال بولادة حكومية

عن قطاع المحروقات.. اسئلة برسم المسؤولين!

"راكب موجة" الانتفاضة أم ضغط على الشركاء؟

8 آذار: لتفعيل تصريف الاعمال لان الأزمة طويلة.. والحريري لا يتعاون حكوميا!

إنتصار وهمي ل "باسيل"!

قوننة الـCapitals control.. مبادرة للنائب ميشال ضاهر