يومية سياسية مستقلة
بيروت / °30

انتخابات المجلس الشرعي الاعلى.. دريان: نحن على مسافة واحدة من الجميع

Sunday, October 13, 2019

تمت انتخابات المجلس الشرعي الإسلامي الأعلى في بيروت والمناطق اللبنانية كافة بناء على قرار مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان.

في بيروت بدأ الاقتراع بعد التثبت من اكتمال النصاب القانوني للحضور من قبل مندوب مفتي الجمهورية اللبنانية رئيس المحاكم الشرعية الدكتور الشيخ محمد عساف بمعاونة المدير العام للأوقاف الإسلامية الدكتور الشيخ محمد أنيس الأروادي، وبوشر بعملية الانتخاب وفق أصول انتخاب أعضاء المجلس الشرعي عن مدينة بيروت، والبالغ عددهم ثمانية أعضاء.
حضر الانتخابات التي حصلت في دار الفتوى الهيئة الناخبة المؤلفة من رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري، المفتي دريان، الرئيس تمام سلام، وزيرة الداخلية والبلديات ريا الحسن، وزير الاتصالات محمد شقير، والنواب نهاد المشنوق، فؤاد مخزومي، عدنان طرابلس ورلى الطبش، أعضاء المجلس الشرعي الإسلامي الأعلى، أمين الفتوى، مدرسو الفتوى، شيوخ القراء والقضاة الشرعيون العاملون، أعضاء المجلس الإداري للأوقاف الإسلامية، المدير العام للأوقاف، الأمين العام للمجلس الشرعي، الأئمة المنفردون والمتعاقدون والمكلفون، القضاة المسلمون السنيون العدليون، الإداريون العاملون، أعضاء المجلس الدستوري، موظفو الفئات الأولى في الإدارات العامة، رئيس وأعضاء المجلس البلدي من المسلمين السنة.

وبعدما افتتح المفتي دريان عملية الاقتراع وادلى بصوته قال: "اليوم نشهد في دار الفتوى انتخابات شفافة في جو ديمقراطي مؤسساتي، يسوده الانفتاح والتنافس، ونحن على مسافة واحدة من جميع المرشحين، ودار الفتوى هي دار جامعة لكل العلماء والمسلمين واللبنانيين، دار الاعتدال والوسطية في مسيرتنا، وأهنئ الذين سيفوزون بهذه الانتخابات لمتابعة ما قام به المجلس الشرعي السابق في العديد من الإنجازات، ونأمل من المجلس الحالي أيضا تحقيق المزيد من الشؤون التي تهم المسلمين في لبنان، للتطوير والعمل الجاد، والنهوض بمؤسساتنا، وأقول لمن لم يوفق بالفوز: نحن معهم أيضا في إكمال المسيرة، وكلنا نعمل من أجل دار الفتوى قوية، معززة بكل أبنائها وتعمل لكل المسلمين ولكل اللبنانيين".

الحريري

وقال الرئيس الحريري بعد الإدلاء بصوته: "اليوم الانتخابات مخصصة للمجلس الشرعي، والكل ينتخب في أجواء هادئة ومطمئنة، والله يوفق الجميع. يهمنا أن تكون دار الفتوى في حمى أهلها، وكان من الضروري أن تجري هذه الانتخابات، ونرجو أن تسود كل الانتخابات في لبنان مثل هذه الأجواء".

سئل: ماذا تقولون عشية إقرار الموازنة؟
أجاب: "إن شاء الله ستقر الموازنة، وسيتبعها سيل من الإصلاحات، والقرارات التي تريح البلد".

سلام

أما الرئيس تمام سلام فقال بعد الاقتراع: "نحن اليوم نشارك في انتخابات المجلس الشرعي في بيروت، كما ترون وتشاهدون الأجواء طيبة، وكل المشاركين مرتاحون لهذه الأجواء، مما يؤكد على أن هذا الاستحقاق استحقاق صحيح يعود إلى مؤسسات الطائفة، لكنه بالطبع استحقاق وطني أيضا، ونحن في الدار الكريمة، وبوجود سماحة مفتي الجمهورية، نتابع معا مسؤولياتنا تجاه الطائفة الكريمة، باستحقاقاتها كافة، فنقول: مبارك للذين سيفوزون ويتحملون المسؤولية الكبرى، في اتخاذ القرارات والإجراءات خلال سنوات عدة، بما يختص بشؤون الطائفة كلها، وما سيستجد من أمور تتحمل عبء حلها وتيسيرها".

ثم توالت عملية الانتخاب لأعضاء الهيئة الناخبة، وأقفل صندوق الاقتراع في تمام الساعة الواحدة والنصف، وبدأت عملية الفرز.

 

مقالات مشابهة

حكيم: السياسيّون أثبتوا فشلهم

ريفي للرئيس عون: لا تتكلم مع اللبنانيين من المرّيخ!!

الرئيس عون تلقّى برقيّات تهنئة لمناسبة عيد الإستقلال

جنبلاط أبرق الى رئيس الإمارات معزيا بوفاة شقيقه

الثورة في يومها الـ34.. تحركات نحو المرافق وقطع طرقات

هذا ما حصل مع النائب عطاالله وهو بطريقه الى البرلمان..

بيت الوسط يشدد على التعاطي بواقعية مع الحراك الشعبي

عسيران: لحكومة حل تتبنى التطلعات