يومية سياسية مستقلة
بيروت / °30

العسكريون المتقاعدون يعتصمون أمام مبنى الـ TVA ويقفلون مداخله

Wednesday, October 9, 2019

ينفّذ العسكريون المتقاعدون اعتصاما أمام مبنى الـTVA منذ السادسة صباحا، احتجاجا على الازمة الاقتصادية وعدم دفع مستحقات نهاية الخدمة للمسرحين الجدد والمساعدات المدرسية والمرضية. وأقفل المعتصمون مداخل المبنى وسط انتشار امني.

ولاحقاً، انتقلت مجموعة من "حراك العسكريين المتقاعدين" من امام المدخل الرئيسي للـ TVA، الى امام مدخل خدمة الزبائن واقفلته منعا لدخول الموظفين وطلبت من الموظفين الموجودين امام المداخل المغادرة لان المتقاعدين لن يخلوا الساحة اليوم.

وأفيد أن المسرحين من الدفاع المدني انضموا الى زملائهم العسكريين في التظاهرة.

وأشار العميد المتقاعد سامي الرماح الى ان اعتصام اليوم، هو رفض "للاستنسابية اتجاه المتقاعدين لدفع مستحقاتهم المرصودة من اموال الجيش وليست منة من احد"

وأسف للتعاطي من قبل وزارة المالية مع المتقاعدين "عبر عدم دفع المستحقات التقاعدية والمساعدات المدرسية، مع التأكيد ان الاموال مرصودة وليست منة من احد"، سائلا وزير المال علي حسن خليل: "هل يعقل ان لا تصرف رواتب المتقاعدين الذين سرحوا منذ 9 اشهر فكيف يستطيع هذا المتقاعد العيش دون راتبه او اي موظف ان يعيش دون راتبه".

وختم بالقول: "نحن اليوم بدأنا اعتصامنا منذ الساعة السادسة فجرا ومستمرون به حتى انتهاء الدوام الرسمي، وهناك تحركات قادمة، واذا استمر هذا الاجحاف في حقنا ستشكل مفاجأة لكل المعنيين في الدولة".

أما العميد المتقاعد جورج نادر فقال: "نحن لا نخوض معركتنا كمتقاعدين فقط، بل نخوض معركة مشتركة للمتقاعدين والعسكريين في الخدمة الفعلية، لان هناك اقتطاعا كبيرا من رواتب العسكر في الخدمة الفعلية. وهناك توجه لعدم احتساب اخر معاش للتقاعد بل سيكون هناك احتساب لمتوسط المعاش".

ولفت الى أن "اعتصام اليوم تحذيري للالتفات الى حقوق العسكريين المتقاعدين" سائلا "وزارة المال عن سبب التعاطي معنا باستنسابية". وأكد أنه في حال عدم الاستجابة للمطالب سيكون للعسكريين المتقاعدين تحركات أخرى.

وأشار العميد المتقاعد أندريه أبو معشر خلال الاعتصام الى أنه "لن يحصل قطع طرق واشعال اطارات، وما يعاني منه العسكريون يعاني منه الشعب اللبناني ككل، وأداء السلطة اليوم غير مقبول لذا علينا أن نستمر بالمطالبة ونرفع الصوت".

ورأى "أن هناك كيدية سياسية بين الوزراء والوزارات، ومن حق العسكري أن يحصّل حقوقه دون أن ينزل ويتبهدل في الشارع"، مشددا على "أن مؤسسات الدولة غير خاضعة للقانون".

من جهته، قال العميد المتقاعد حسن حسن: "اعتدنا مع الحكومة الحالية والحكومات السابقة على عدم المصداقية فنحن ننام على قانون ونستيقظ على قانون مختلف. بالرغم من أن وزير الدفاع هو المؤتمن الأول على حقوق العسكريين إلا أن مثله مثل باقي السلطات السياسية لا ثقة به اليوم. سنقفل مبنى الtva وليس الطرقات فهدفنا مبنى الفساد وليس المواطن".

كما أفادت الوكالة الوطنية للإعلام بحصول تدافع بسيط بين المتقاعدين والقوى الامنية خلال محاولة منع احدى الموظفات من الدخول الى المبنى.

وأفادت غرفة التحكم المروري عن تجمع عدد من المحتجين امام مبنى TVA العدلية وتحويل السير الى الطرق المجاورة.

 

مقالات مشابهة

أزمة الأدوية حلّت!

هذه حصيلة تفتيش "العمل" الاثنين

سليم صفير إلى واشنطن على رأس وفد مصرفي

الافران.. غداً يوم عمـل عادي

سويد يتسلّم "إيدال" من عيتاني

رعى "منتدى الشرق الأوسط لأهداف التنمية المستدامة".. الحريري: بما أنها بين أيدي سيدات فستتحقق

BBAC وMIGA يوقعان اتفاقية لأول إصدار من الوكالة لضمان تحسين رأس المال

أبو فاعور يدعو مستوردي الأحذية  لتصديـر البضاعة اللبنانيـة