يومية سياسية مستقلة
بيروت / °10

تيار المستقبل.. سُلِّم ام استسلَمَ؟

Saturday, September 28, 2019

خاص "اللبنانية"
جانين ملاح

لم يعد خفيا "فرط" "تيار المستقبل". لا اجتماع للمكتب السياسي منذ ما يقارب الخمسة أشهر. مرشحان للتيار الازرق لانتخابات نقابة المحامين في بيروت. حالة من الانهيار التنظيمي عدا عن الانهيار الاعلامي الذي تزامن مع إقفال التلفزيون والجريدة فيما الوابسايت يعاني من "شلل نصفي".
الرئيس سعد الحريري همه اليوم عدم فرط الحكومة واستكمال التعيينات وتحقيق مندرجات "سيدر" تاركا مهام التيار الازرق لاحمد وسط حالة غير مسبوقة من تململ الجمهور الازرق والتي لم تعد حالة داخلية في اروقة التيار فقط بل باتت ظاهرة وجليّة للعلن، فيما تكرّ سبحة الإستياء والإمتعاض لجمهور التيار بشكل عام وجمهور التيار البيروتي بشكل خاص.
المعاناة لم تعد تقتصر على شحّ الخدمات، بل وصلت الامور إلى تجاهل البيروتي في التعيينات سواء داخل التيار أو في المراكز العامة.
يردد أحد البيارتة المستائين بأن العتب على قدر المحبة والولاء والوفاء للمستقبل، لكن أن يتم الاستغناء عن أهل بيروت لصالح أهل الاقليم وصيدا فهذا غير مقبول، وأن يتم استيراد اشخاص من خارج بيروت إلى بيروت لإشغال مناصب لطالما كان يشغلها أبناء بيروت فهذا غير محبب.
فجميع من يتم تكليفهم بمناصب داخل تيار المستقبل هم من صيدا والاقليم، حتى أن مناصب المدراء العامين في الوزارات التي لطالما كانت من حصة أهل بيروت سُحبت من تحت بساطهم فمثلا مدير عام رئاسة الحكومة المفترض وفق العرف أن يكون بيروتيا أصبح من البقاع، مسؤول الاعلام الاكتروني من البقاع، منسق عام الاعلام من البقاع، الحرس والمرافقين اغلبيتهم من صيدا، وفي أوجيرو حدث ولا حرج بحيث عمد تيار المستقبل إلى توظيف ٥٠٠ شخص بينهم بيروتي واحد فقط.
فهل يعلم سعد الحريري ماذا يدور في أروقة بيروت؟ وهل استسلم تيار المستقبل ام سلّم على طبق من فضة؟

 

مقالات مشابهة

للحريري: أخوفًا من الثنائي أم استخفافًا بالعهد وظلّه؟

احتفال 14 شباط: تكريم الأب الشهيد أم تعويم الابن الشريد؟

هذا هو العدد الحقيقي لموظفي البنك المركزي..

الاقتصاد ينوء.. والحل "اتفاق طائف اقتصادي"

١٤ شباط.. لماذا أخسر فاسدي.. وتتمسّك بفاسدك؟

مصير 3 أصدارات مستحقة من سندات الخزينة بيد الحكومة

من المسؤول عن تردي القطاع المصرفي؟

التعاطي "الكتائبي" مع جلسة الثقة!