يومية سياسية مستقلة
بيروت / °30

باسيل يرضي عون في إيدال

Tuesday, September 17, 2019

خاص "اللبنانية"

رغم حسم رئاسة التيار الوطني الحر للوزير جبران باسيل بالتزكية، إلا أن الأوساط المتابعة توقعت حينها أن يترشّح النائب آلان عون في مواجهة باسيل لإضفاء صبغة ديمقراطية على فوز باسيل خاصة وأن عون كان قد سحب ترشيحه لرئاسة التيار منذ أربع سنوات نزولاً عند رغبة العماد ميشال عون آنذاك.

تتردد معلومات بأن النائب آلان عون كان في وارد الترشح من جديد، إلا أن باسيل طلب منه العدول عن الأمر كي لا تُظهر النتائج شرخاً في التيار في وقت تتكتل الشخصيات المعارضة لباسيل وتوحّد جهودها في مواجهته بحيث يمكن لها أن تؤثر في نتائج الإنتخابات نظراً إلى أن خروج الشخصيات المعارضة لم يلغٍ وجودهم الفاعل في صفوف قواعد التيار.

وتضيف المعلومات إلى أن باسيل وعد آلان عون بالتعويض عليه باختيار أحد المقربين منه في التعيينات القادمة، ووقع خيار عون على شقيق زوجته السيد سيمون سعيد لتعيينه عضواً في مجلس إدارة "إيدال" بحجة استعادة حقوق المسيحيين.

 

مقالات مشابهة

طائرتان قبرصيتان بطريقهما الى لبنان.. من دون فائدة!

قلب الطاولة على من؟

من قصد باسيل ب"السياديين الجدد"؟

ردة فعل القوميين..

حضور روكز.. رسالة لباسيل؟!

هؤلاء ضد السلطة..

في معركة نقابة محامي بيروت.. ما موقف النقباء السابقين؟

خفايا انتخابات نقابة محامي بيروت