يومية سياسية مستقلة
بيروت / °10

الدويهي: لتأليف حكومة تكنوقراط اقتصادية برعاية الرؤساء الثلاثة

Tuesday, September 10, 2019

تناول رئيس حركة الارض اللبنانية طلال الدويهي في لقاء مع اعلاميي الاغتراب الوضع الاقتصادي والسياسي والاجتماعي في البلد.
في الوضع الاقتصادي، اعتبر الدويهي ان عدم الاستقرار السياسي اضر جداً بالاقتصاد الوطني وتداعيات الاضرابات من الجسم القضائي الى اضراب موظفي مصرف لبنان. احس المواطن مكشوفا لا سقف قضائي له ولا سقف مالي اذا موظفو مصرف لبنان بأضربو وبوقفو يضخو دولار بالسوق وكأن المصرف المركزي ملك ابائهم ما دفع المواطنون لان يسحبوا ارصدتهم ووضعهم في منازلهم بخزناتهم او الى تحويلهم الى الخارج كل هذه التدابير اثرت سلباً على الوضع الاقتصادي اضف عدم الثقه بالطقم السياسي والقضائي والامني والمالي.
اما في الوضع السياسي، فحادث البساتين قبر شمون مثلا اوقف البلد شهرين اذ اضرب مجلس الوزراء وما يسبب تداعيات ان يتعطل مجلس وزراء مدة اشهر بسبب حادث اسبابه سياسيه واقله ضرب هيبة الاجهزه الامنيه.
واضاف ان حجم الفساد المستشري في جسم الدوله ومرافقها الانتاجيه ومعارضات من داخل مجلس الوزراء اضف الى تسريبات نقاشات داخل مجلس الوزراء والتي تسيء الى هيبة الدوله وان هناك سياسيين معارضين بشراسه ضد العهد وهم داخل الحكومه كل هذه الامور السياسيه غير الديموقراطيه وغير القانونيه اثرت على نفسية اللبنانيين واضف اليهم النفايات التي تستعمل بالسياسه ويغلب عليها طابع الصفقه وخرج هذا الملف من يد البيئين الى رجال الاعمال ذوي الخلفيات السياسيه.
وتحدث عن حلول مستقبليه يقترحها لعودة الاستقرار السياسي والاقتصادي والاجتماعي بتأليف حكومه تكنوقراط اقتصاديه برعاية فخامة الرئيس ودولة الرئيسين الحكومه ومجلس النواب تعيد الثقه للمواطنين واعادة تنظيم الاداره الحكوميه كما طالب باقرار محافظة الاقضيه الاربعه بشري وزغرتا الزاويه والبترون والكوره كما زيادة عدد المحافظات لتعزيز التطوير الاداري للمناطق مع زيادة صلاحيات المحافظين . وتابع الدويهي قائلا يجب تعزيز المسائله لدى الجسم القضائي لمحاربة الفساد معتبراً ان واجهة الاوطان بقضائها النزيه وهنا ضمانة لحقوق الناس ،ورداً على سؤال عن معضلة بيع الاراضي.
واعتبر الدويهي ان ما اوصل الواقع العقاري الى هذا الادراك هو سياسة الدوله اذ يجب اعادة الامور الى ما كانت عليه قبل ١٩٩٦ حيث الغت الحكومه قانون براءة الذمه البلديه وحق الشفعه اضف على اصدار ١٣٣٠ مرسوم تملك اجانب وهنا وقع الخلل الديموغرافي .

 

مقالات مشابهة

إعلان مرحلة إسقاط "حكومة حسّان دياب"

مخزومي عن "صفقة العصر": إهانة للقوانين الدولية

الحركة البيئية اللبنانية: سد المسيلحة ينضم للائحة السدود الفاشلة

البعريني: فلسطين تبقى الكلمة واجبة في زمن "الصفقات المشبوهة"

"المستقبل" رفض صفقة القرن: واجب عربي وإنساني الوقوف خلف الشعب الفلسطيني

إستنفار حدودي.. والسبب؟

حزب الله عن صفقة القرن: لم تكن لتحصل لولا تواطؤ وخيانة عددٍ من الأنظمة العربية

أبو زيد يحذّر من مخاطر صفقة القرن ومقايضة الديون بالتوطين