يومية سياسية مستقلة
بيروت / °20

صدمة ايجابية "بنص جونيه".. وختامها مِسك!

Saturday, July 27, 2019

خاص "اللبنانية"
كارلا سماحة

اليوم يسدل الستار على مهرجان "بنص جونيه" بفعالياته المتنوعة واجوائه الرائعة.
اليوم يشرف المهرجان على نهايته بعد مضي شهر مظهرا للبنان بأكمله أن خطوات بسيطة تكفي لتنشيط القطاع الاقتصادي ولعودة الحيوية لقطاعه السياحي.
نحو ثلاثين يوما لم تعرف مدينة جونيه الكسروانية الملل. يوميا من الساعة السادسة مساء وحتى منتصف الليل، استقبلت المدينة كماً هائلاً من الأشخاص من مختلف الطوائف والأديان والجنسيات والمستويات، جالوا وسط نشاطات متنوعة وقضوا سهرة طويلة ب٥٠٠٠ ليرة لبنانية فقط.
نعم، ٥٠٠٠ كانت كفيلة بالتجول في سوق جونيه، والتعرف على الفنون والتحف الموجودة هناك، الاستمتاع الى الموسيقى المنتشرة في أرجاء الشوارع، وحضور فاعليات المهرجان الذي استقبل فرقاً فنية عربية وأجنبية، وغيرها من النشاطات التي لا تعد ولا تحصى!
وطبعاً، هذا الإنجاز الضخم ليس وليدة الصدفة، بل هو نتيجة اشهر من التعب والجهد والتحضير بالتعاون بين بلدية جونيه برئيسها جوان حبيش، شركة Phenomena، وشركة Sport Evasion والتجار.
يعتبر بسام الترك مدير شركة Sport Evasion ومدير الشركة المنظمة لمهرجانات "بنص جونيه" في حديث لـ"اللبنانية" أن هذا المهرجان لا يشبه غيره في كل تفاصيله ومؤهلاته الكبيرة مشيرا الى أنه لم يتوقع رؤية هذا الكم الهائل من السياح وهذا الكم من الإقبال، معبّرا عما شعر به بـ"الصدمة الايجابية" تجاه ما عايشه طيلة هذا الشهر وفرحه من النجاح الكبير الذي حققته المدينة التي كانت مهملة طيلة سنوات.
وللعام المقبل، يضيف الترك أن تعديلات كثيرة ستطرأ على مهرجان جونيه 2020، كالتعديل في التنظيم، إنشاء توازن بين الفرق الموسيقية اللبنانية والأجنبية، تشجيع التجار الذين سيغرون نظرتهم ويفتحون محلاتهم للاستفادة من النشاط الاقتصادي الذي شهدته المنطقة.
على اي حال، يمكن لمن يتسنّى له المشاركة في مهرجان "بنص جونيه" ينتظر يوم الأحد اليوم الأخير المليء بنشاطات متنوعة ومميزة:
- من 9:00 حتى الـ11:00 صباحاً: سباق الكارتينغ في الشارع العام المقابل من الجهة الشمالية لمدخل "مجمع الرئيس فؤاد شهاب" بحضور نخبة من سائقي الكارتينغ.
- من 4:00 حتى الـ5:30 بعد الظهر: مسابقة ترياتلون Triathlon التي تشمل طيران شراعي من غوسطا باتجاه شاطئ جونيه وتجمع دراجات هوائيه.
- من 8:00 حتى الـ9:00 مساء: لقاء مع ملكات جمال المغتربين.
- من 9:00 حتى الـ10:00 مساء: حفل غنائي إحياء لعيد الجيش اللبناني.
- من 10:00 حتى الـ12:00 منتصف الليل: عرضوات مختلفة.

 

مقالات مشابهة

٥٠ يوما على الثورة.. والجيش صامد!

ارقام صادمة لملفات الهجرة المسيحية الى كندا.. وحركة الارض تتصدّى!

تبسّمت اميركا.. فبُنيت الآمال بولادة حكومية

عن قطاع المحروقات.. اسئلة برسم المسؤولين!

"راكب موجة" الانتفاضة أم ضغط على الشركاء؟

8 آذار: لتفعيل تصريف الاعمال لان الأزمة طويلة.. والحريري لا يتعاون حكوميا!

إنتصار وهمي ل "باسيل"!

قوننة الـCapitals control.. مبادرة للنائب ميشال ضاهر