يومية سياسية مستقلة
بيروت / °20

ماذا يحصل في جبيل.. مئذنة ام لا مئذنة لجامع السلطان ابراهيم

Monday, July 15, 2019

رد الشيخ أحمد اللقيس، القيم على مساجد مدينة جبيل، على كلام رئيس البلدية وسام زعرور لموقع “الانتشار”، والذي أكد فيه أن لا ترخيص موجوداَ من قبل مديرية الآثار لإقامة مئذنة جامع “السلطان ابراهيم ابن أدهم” ،فأعلن أن “هناك ترخيصاً من قبل المديرية المذكورة فيما رئيس البلدية ومجلسها يرفضان حتى الساعة منحنا الاذن بذلك”.

وقال الشيخ اللقيس في بيان ارسله الى “الانتشار”:

قرأنا على موقعكم تصريحاً صادراً عن رئيس بلدية جبيل الاستاذ وسام زعرور اقتضى منّا التوضيح :

اولاً: نحن من دعاة العيش المشترك. والدليل على ذلك مسيرة والدي سماحة المفتي الشيخ غسان اللقيس الذي حافظ على العيش الواحد و السلم الاهلي في بلاد جبيل منذ الحرب الاهلية الى اليوم وما زال على هذا الدور. فلا أحد يزايد علينا بالعيش المشترك و السلم الأهلي لأننا كنا و ما زلنا و سنبقى أحد أبرز أركانه.

ثانياً: نحن نحمل الترخيص منذ العام 2004 من مديرية الآثار. و في البلدية عدة طلبات متقدمة على مر السنوات المتعاقبة لكن دون نفع .

ثالثاً: من المؤكد ان هكذا موضوع يعود بالسوء على المدينة و على اهلها المشهود لهم بالعيش المشترك والعيش الواحد ونعني عدم امضاء الترخيص.

رابعاً: وعن الاجتماع الذي حصل بيني و بين رئيس البلدية فلم يكن الجواب كما ذكر الأخير للموقع ،بل كان الجواب مغايراً .

خامساً: لم نقم بأي من الأعمال ولم نأتِ بالأتربة ولا بالاسمنت بانتظار اما تراخيص البلدية الذي لم يأتِ منذ 15 عاما أو من السلطات المختصة.

الانتشار

 

مقالات مشابهة

هيل إلى بيروت موفداً من بومبيو: مساعدات نقدية لتعويم السيولة؟

القاضي عويدات يستدعي حبيش

رسالة مجموعة الدعم إلى لبنان: فرصة 6 أشهر للإصلاح أو انهيار شامل

الحريري يُكلَّف ولا يؤلِّف: الحكومة إلى أزمة مفتوحة!

عون والثنائي الشيعي كانا في صورة قرار باسيل: الاستشارات بموعدها والحزب والتيار لن يُسمّيا الحريري

بعبدا: موقف باسيل يُعبّر عن نفسه!

الدولة اللبنانية تدّعي على النائب هادي حبيش

باسيل: باب الحل واضح وهو حكومة اخصائيين رئيسا واعضاء