يومية سياسية مستقلة
بيروت / °30

كيف نحترم سياسياً اوصلنا إلى الدعارة السياسية؟!

Thursday, July 11, 2019

بقلم د. ليون سيوفي
باحث ومعارض سياسي

شح في المياه ! الا تعتبر دعارة؟
نفايات "زبالة" مجدداً في الشوارع ! أليست دعارة؟
كوليرا وأمراض مستعصية بين المواطنين !
جرذان تتجول بين الأحياء بحجم الكلاب مصدرها المطامر ، ماذا تسمونها غير دعارة ؟
انقطاع في الكهرباء ويسمى بالتقنين ! أليس دعارة ؟
فواتير المولدات الصادمة ! ما الفرق بينها وبين الدعارة؟
زحمة سير خانقة وكأن المواطن ولد ليكون عبداً !
روائح النفايات في الأجواء تقشعر لها الأبدان وكأننا نعيش في زريبة للبقر او للخنازير أليست كبيوت الدعارة؟ ..
هل تعتبرون أننا نعيش في وطن ؟ بينما السياسيون يعيشون في قصورهم بنعيم يسهرون في المرابع الليلية الصاخبة في بلاد الغرب ومنهم في بلاد العم سام ولا ننسى شواطىء مار بييلا وجزر الهاواي والبهاماس ..
ماذا لو جاءت دول كندا او أستراليا والولايات المتحدة او اية دولة في العالم وفتحت أبواب الهجرة إليها هل سيبقى لبناني واحد في هذه البلاد؟
اذا كان الاتِّجارُ بالجسد يسمى دعارة أو بغاء ، فماذا يسمى الاتِّجارُ بالوطن ، و نهب الخيرات والموارد..
دعارة سياسية ؟
لكن الفرق بين الدّعارة المعروفة والدّعارة السياسية هو أنّ الدعارة المعروفة تموّه عن المواطن وتحسّن وضعه الجسدي والنفسي بينما الدعارة السياسية تقضي عليه معنوياً، نفسياً وجسدياً.
فأيّة دعارة يجب أن نحارب يا ترى؟
#طفح_الكيل
#إصح_يا_وطن
#قرفنا_منكم
٠

 

مقالات مشابهة

الى السيد وزير خارجية لبنان..

اردوغان سيغرق في المستنقع السوري والاكــــراد لن تــكــون لــهــم دولــــة

بين 13 تشرين 1990 و13 تشرين 2019..

اقتراح بري الانتخابي.. التيار والقوات يعارضان والمستقبل يراقب

١۳ تشرين ١٩٩۰

قراءة في ورقة افرام الإنقاذيّة وحكومة الاختصاصيين

السياسة تــتقدّم على الشرعي فـي انـتخابـات الـمجـلس الإسلامي الأعلــى

الحل مزدوج سياسي إقتصادي