يومية سياسية مستقلة
بيروت / °20

وراء محرقة بيروت!!

Wednesday, July 10, 2019

خاص "اللبنانية"

نجحت محرقة بيروت في تقسيم نواب العاصمة بين مؤيد ورافض لها فالثاني رفع الصوت عاليا فيما الاول ومنعا لاحراجه امام ناخبيه التزم الصمت وما بينهما بدأت تتوضح المسألة اذ تبين بان خلفها وزراء حاليين ورجال اعمال لبنانيين وغير لبنانيين ومن الارقام التي رشحت عن المحرقة قد تتخطى المدخول الصافي السنوي الذي يبلغ عشرات الملايين من الدولارات.

 

مقالات مشابهة

صيغة حكومية على الطاولة.. هل من خرق؟

عمل المرفأ.. الى تراجع

خطر كبير يداهم "المالية"

شبهات تحوم حول الندوات الحوارية!؟

اعداد تتخطى تلك المصرح بها

بين النافعة وقصر عدل بعبدا: إشتباك سياسي بسلاح قضائي

التفاف على الازمات..

الاسعار.. فلتان؟!