يومية سياسية مستقلة
بيروت / °30

وراء محرقة بيروت!!

Wednesday, July 10, 2019

خاص "اللبنانية"

نجحت محرقة بيروت في تقسيم نواب العاصمة بين مؤيد ورافض لها فالثاني رفع الصوت عاليا فيما الاول ومنعا لاحراجه امام ناخبيه التزم الصمت وما بينهما بدأت تتوضح المسألة اذ تبين بان خلفها وزراء حاليين ورجال اعمال لبنانيين وغير لبنانيين ومن الارقام التي رشحت عن المحرقة قد تتخطى المدخول الصافي السنوي الذي يبلغ عشرات الملايين من الدولارات.

 

مقالات مشابهة

حضور روكز.. رسالة لباسيل؟!

هؤلاء ضد السلطة..

في معركة نقابة محامي بيروت.. ما موقف النقباء السابقين؟

خفايا انتخابات نقابة محامي بيروت

"بدها بو عاصي"

لن تشكل رافعة للرئيس

المصارف ورفض الصرف

باسيل في اميركا.. إخفاق وفضيحة