يومية سياسية مستقلة
بيروت / °30

حراس المجد ونافذة الخازن

Wednesday, May 15, 2019

"اللبنانية"

في وقت تقف الحشود الشعبية منذ ساعات الصباح الأولى على الطرقات لملاقاة جثمان البطريرك صفير، جلس النائب فريد هيكل الخازن في إحدى السيارات المواكبة للجثمان، فاتحاً نافذة السيارة، مُلوّحاً بيده تارةً ومُقدّماً رأسه للخارج تارةً أخرى، وكأنّه ظنّ لوهلة أنّه صاحب الحدث.
هذا المشهد دفع بأحد المراقبين للإنزعاج من حركة الخازن الذي لم يعنيه من هذا اليوم الأليم سوى الظهور أمام عدسات المصورين، في وقت أثبتت فيه الحشود الشعبية وخاصة القواتية أنّها "حارسة المجد" في إصرارهم على تكريم الراحل الكبير أعظم تكريم.

 

مقالات مشابهة

بين اقفالها وتأسيس اخرى

نتائج اولية للقاء الحريري-بومبيو!

جمالي في غرفة طرابلس.. مشروعان في جعبتها

نجم وازدواجية الموقف..

حاصباني لا واكيم!

ريفي "يقطفها"

غداء اورثوذكسي مطعّم ارمنيا؟!

وائل كفوري امام القضاء!