يومية سياسية مستقلة
بيروت / °30

دراسة جديدة تكشف خطورة استئصال الزائدة الدودية

Wednesday, May 15, 2019

أظهرت نتائج الدراسة التي أجراها، أطباء جامعة كيس ويسترن ريزيرف والمركز الطبي بجامعة كليفلاند في الولايات المتحدة، بأن عملية استئصال الزائدة الدودية ليست آمنة دائما.

كشفت هذه الدراسة الشاملة وجود علاقة بين استئصال الزائدة الدودية والإصابة بمرض الشلل الرعاش "مرض باركنسون". وكان الأطباء طرحوا سابقا نظرية تفيد بأن الحالة الصحية للأمعاء تؤثر في صحة الدماغ. وقد أشار تقرير الخبراء، إلى أن المرضى الذين خضعوا لعملية استئصال الزائدة الدودية يزداد خطر إصابتهم بمرض باركنسون بثلاثة أضعاف.

درس الباحثون وحللوا البيانات الصحية لأكثر من 62.2 مليون مصاب بمرضالشلل الرعاش، واكتشفوا أن 488 ألفا منهم خضعوا لعملية فورية لاستئصال الزائدة الدودية، وإن 4770 منهم تم تشخيص إصابتهم بمرض الشلل الرعاش لاحقا.

 

مقالات مشابهة

دراسة مثيرة تؤكد أن جينات "ميكروباتنا" تفوق عدد نجوم الكون

اكتشاف عضو جديد يفسر الألم

7 مشاكل صحية سببها نقص الحديد في الدم

إدخال عشرات الأميركيين إلى المستشفيات.. والسبب نفس السيجارة

الملاكمة مفيدة للعقل والعضلات والقلب وتقليل الوزن

مرض الحصبة المعدي يبدأ بالانتشار السريع في مختلف الدول

دراسة تبين السر وراء تناول تفاحة واحدة يوميًا في تحسن صحة الإنسان

فائدة صحية غير متوقعة لمشاهدة كرة القدم