يومية سياسية مستقلة
بيروت / °36

دراسة جديدة تكشف خطورة استئصال الزائدة الدودية

Wednesday, May 15, 2019

أظهرت نتائج الدراسة التي أجراها، أطباء جامعة كيس ويسترن ريزيرف والمركز الطبي بجامعة كليفلاند في الولايات المتحدة، بأن عملية استئصال الزائدة الدودية ليست آمنة دائما.

كشفت هذه الدراسة الشاملة وجود علاقة بين استئصال الزائدة الدودية والإصابة بمرض الشلل الرعاش "مرض باركنسون". وكان الأطباء طرحوا سابقا نظرية تفيد بأن الحالة الصحية للأمعاء تؤثر في صحة الدماغ. وقد أشار تقرير الخبراء، إلى أن المرضى الذين خضعوا لعملية استئصال الزائدة الدودية يزداد خطر إصابتهم بمرض باركنسون بثلاثة أضعاف.

درس الباحثون وحللوا البيانات الصحية لأكثر من 62.2 مليون مصاب بمرضالشلل الرعاش، واكتشفوا أن 488 ألفا منهم خضعوا لعملية فورية لاستئصال الزائدة الدودية، وإن 4770 منهم تم تشخيص إصابتهم بمرض الشلل الرعاش لاحقا.

 

مقالات مشابهة

هكذا تؤثر السجائر الإلكترونية على راغبي ترك التدخين

الافوكادو لخسارة الوزن.. لكن هكذا عليكم تناوله!

دراسة تربط بين الحميات السيئة والسرطان

الحصبة تُصيب ولاية أوكلاهوما الأميركية وتُسجِّل 41 حالة جديدة

حشرة تعيش على وجه الإنسان

الفراعنة كانوا يتناولون البطيخ "لإنعاش أنفسهم" في الصيف

فائدة مُهمَّة للخلايا الجذعية المأخوذة مِن مشيمة الأمهات

نصيحة.. "قيلولة" لمدة ساعة ونصف في نهار رمضان