يومية سياسية مستقلة
بيروت / °30

ألم يعد للموت حرمة؟

Tuesday, May 14, 2019

بقلم مارك حلو

إنتشرت في الساعات الأخيرة مجموعة صور منسوبة للقوات اللبنانية تتعلّق بالبطريرك صفير بالتزامن مع حملة تضامن واسعة مع الحدث الجلل وبمبادرة وفاء من القوات تجاه الراحل الكبير.

ولكن يبدو أن نشطاء من التيار الوطني الحر اختاروا هذه المناسبة الوطنية الأليمة لتوزيع تلك الصور من نتاج أفكار سوداء لا تليق بالتيار قبل أن تسيء للآخرين وذلك للإيحاء بأنها من فعل القوات، ومن الصور التي وصلت إلينا وتحمل شعاراً مشوّهاً للقوات، إحداها صورة للبطريرك صفير مرفقة بعبارة "مسيح لبنان" وأخرى للبطريرك وجعجع مع عبارة "الآب والإبن".

من المؤسف فعلاً ان يصل الإنحدار في الحياة السياسية في لبنان إلى هذا الدرك البعيد عن أخلاق اللبنانيين الذين أجمعوا على التعزية بالراحل الكبير رغم الخلاف الجوهري في الموقف السياسي، ولكن اعتدنا دائماً ان نحافظ على حرمتين، الدين والموت، فاتقوا الله.

https://twitter.com/ge0ger/status/1127869110895902720?s=19

 

مقالات مشابهة

نداء استغاثة إلى وزيرة الداخليّة: أنقذي بزيزا من الإبادة البيئيّة والصحيّة

12 عاماً من الفرص الضائعة ولم نبدأ بعد بتغيير العقلية

نصرالله يتراجع عن إزالة إسرائيل من الوجود

أما وقد خرجنا من "قبرشمون".. فكيف نخرج من المقبرة؟

ثلاثيّة السياسة والثقافة والحريّة

لقاء بعبدا فرض المصالحة على جنبلاط وأرسلان!!

مرحلة سياسية جديدة مع عودة الحريري.. والأولوية للوضع الاقتصادي

العقوبات على حلفاء حزب الله "جدّية" ورهن "التوقيت المناسب"!